استحقاق

الحزب الحاكم في الجزائر يختار بوتفليقة مرشّحاً

أعلن معاذ بوشارب، القيادي بحزب جبهة التحرير الوطني الحاكم في الجزائر، أمس، إنّ الحزب اختار الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة مرشحه للانتخابات الرئاسية التي تجرى في 18 أبريل المقبل.

وأكّد بوشارب لنحو 2000 من أنصار الحزب، في استاد رياضي في الجزائر، أنّ حزب جبهة التحرير الوطني الحاكم قرر اختيار بوتفليقة مرشحاً له في الانتخابات، مشيراً إلى أنّ الاختيار جاء من منطلق الرغبة في الاستمرارية والاستقرار، وأن الحزب يستعد للحملة الانتخابية.

وكانت أربعة أحزاب في الائتلاف الحاكم أعلنت قبل أسبوع ترشيحها بوتفليقة. ويضم الائتلاف، فضلاً عن حزب جبهة التحرير، كلاً من التجمع الوطني الديمقراطي حزب رئيس الوزراء أحمد أويحيى، وتجمع أمل الجزائر والحركة الشعبية الجزائرية. وكان أويحيى أكد، في الثاني من فبراير الجاري، أنه ليس هناك أدنى شك في ترشح بوتفليقة لهذه الانتخابات.

وكان الجنرال المتقاعد علي غديري أوّل من أعلن ترشّحه بعد تحديد موعد الانتخابات. وغديري غير معروف في الجزائر، وليس له ماضٍ في العمل السياسي، وكان مسؤولاً عن الموارد البشرية في وزارة الدفاع حتى تقاعده في 2015.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات