البشير: جهات معادية تموّل الحملة الإعلامية للاحتجاجات

سودانيون يتظاهرون ضد الحكومة في الخرطوم | رويترز

اعتبر الرئيس السوداني عمر البشير، أمس، أن جهات معادية لبلاده مولت ما سماه «حملة إعلامية» مساندة للاحتجاجات بمبالغ كبيرة، مؤكداً أن الذين يقودون التظاهرات غير معروفين.

وأكد البشير، خلال اجتماع مع لجنة إنفاذ مقررات الحوار الوطني بالقصر الرئاسي، أن الحكومة السودانية بذلت جهوداً غير مسبوقة من أجل تعزيز الأمن والاستقرار، موضحاً أن قرار وقف إطلاق النار يأتي ضمن حرصهم على حقن الدماء، ما أفرز رغبات قوية في تحقيق السلام لدى بعض المعارضين.

من جهة أخرى، أكدت لجنة تحقيق حكومية بالسودان، مساء أمس مقتل مدرس معتقل داخل مباني الأمن بمدينة خشم القربة بولاية كسلا (شرق) نتيجة إصابات بآلة صلبة. وطالبت اللجنة مديرية أمن ولاية كسلا لتسليمها القوة التي عملت على اعتقال واستجواب المدرس أحمد الخير داخل المعتقل لمباشرة التحقيق معها.

وقال رئيس لجنة التحقيق عامر إبراهيم في مؤتمر صحافي عقده في الخرطوم إن التحقيقات والتقرير الجنائي، أثبت وجود إصابات حيوية وحديثة في شكل كدمات في الظهر والكلى والفخذ الأيمن بآلة صلبة مرنة أدت لوفاته. وشارك مئات من السودانيين أمس في مسيرات في وسط الخرطوم دعماً للمتظاهرين المعتقلين خلال أسابيع من الاحتجاجات المناهضة لحكم البشير، على ما أفاد شهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات