موسكو: ننتظر من أنقرة تفعيل جهودها لتنفيذ الاتفاقيات حول إدلب بالكامل

إيران تسحب مركز إمداداتها من مطار دمشق

أفادت مصــادر روســـية أن إيــران تستعد لسحـــب مركز إمداداتها العسكرية في سوريا من مــطار دمشق الدولي تفادياً للغارات الإسرائيلية المتكررة، في وقت أكدت موسكو أنها تنتظر من أنقرة تفعـــيل جـــهودها بتنفيذ الاتفاقات الروسية التركية، بشأن تحرير محافظة إدلب السورية من الإرهابيين.

وذكرت مصادر إعلامية وعسكرية متـــقاطعة لقناة «روســـيا اليوم» أن إيران تستعد لسحب مركز إمـــداداتها العــسكرية في سوريا من مطار دمشق الدولي تفادياً للغارات الإسرائيلية المتكررة. وأضافت المصادر أن إيران ستنقل مركز إمداداتها إلى مطار «تي فور» المعروف أيضاً بـ«التياس» الواقع في ريف حمص الشرقي.

وذكرت تقارير صحافية أن مركز الإمدادات العسكرية الإيراني الحالي المعروف بـ«بيت الزجاج» يقع داخل حرم مطار دمشق على مسافة عشرات الأمتار فقط من مبناه الرئيس. واتخــذت إيران خلال السنوات الأخيرة من «بيت الزجاج» مركزاً لإدارة عملياتها العسكرية في سوريا، والقيود مفروضة على الوصول إليه، ويضم هذا الموقع مستودعات للأسلحة، بما فيها مخبآن تحت الأرض.

التزامات تركيا

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن موسكو تنتظر من أنقرة تفعيل جهودها بتنفيذ الاتفاقات الروسية التركية، بشأن تحرير محافظة إدلب السورية من الإرهابيين.

وفي موجز صحافي، قالت الناطقة باســـم الخارجـــية، ماريا زاخاروفا: «نأمل أن يفعّل شركاؤنا الأتراك جهودهم من أجل تغـــيير الوضع جذرياً في نهاية المطاف، وأن ينفذوا الالتزامات التي أخذوها على عاتقهم ضمن الاتفاقات، التي تم التوصل إليها في سوتشي يوم 17 سبتــــمبر 2018 حول إدلب»، بما في ذلك إنشاء منـــطقة منزوعة السلاح هناك.

وأشارت إلى أن لدى موسكو معلومات تدل على تحضير تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي لشن هجوم كبير في إدلب في سعيه إلى بسط سيطرته على منطقة خفض التوتر هناك. وقالت: بحسب المعلومات الواردة فإن النصرة دعت، أواخر الشهر الماضي، حلفاءها المزعومين من المجموعات العاملة في إدلب، للتعاون في التحضير لشن عملية عسكرية كبيرة محتملة.

ومن البديهي أن هدف الإرهابيين النهائي هو بسط السيطرة على منــــطقة خفض التوتر في إدلب بأسرها. كما ذكرت زاخـــاروفا أن من بين نشاطات الإرهابيين في إدلب تكديس مخزونهم من المواد السامة على طول حدود التماس مع القوات الحكومية السورية، مضيـــفة أن الـــخارجية الروسية لفتت الانـــتباه إلى تقارير إعلامـــية تشـــير إلى قيام المسلحين بنقل حاويات عدة من غــــاز الكلور إلى إدلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات