دعوات تونسية للتسريع في كشف الجهاز السري للإخوان

أعربت سبع منظمات تونسية في بيان، عن استيائها من البطء القضائي في التعامل مع ملف الاغتيالات السياسية، لا سيّما في قضيتي الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي، رغم الكم الهائل من الأدلة والبراهين. ودعت المنظمات السلطات التونسية، لا سيّما النيابة العمومية، ومن ورائها وزارة العدل، لفتح تحقيق جدي في الشكاوى التي تقدمت بها هيئة الدفاع، لا سيّما تلك التي تتعلق «بالجهاز السري».

وقالت المنظمات، إنّها تحيي لجنة الدفاع عن بلعيد والبراهمي، التي ما انفكت تسعى لكشف الحقيقة، رغم العراقيل العديدة، وتدعوها لمواصلة عملها المهني والاستقصائي الدؤوب، لكسر حاجز كل التوظيفات أو الضغوطات السياسية من أي طرف كان، داعية النيابة العمومية، ومن ورائها وزارة العدل، لفتح تحقيق جدي في الشكاوى التي تقدمت بها هيئة الدفاع.

وأهابت المنظمات، بالقضاء النزيه والمستقل، للتصدي لكل الضغوطات السياسية التي تريد عرقلة مساره وضرب مصداقيته، وللتعامل الجدي مع ملف الاغتيال السياسي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات