لوليسغارد للحوثي: لا لتجاوز خطة كاميرت

أحبط كبير المراقبين الدوليين، الجنرال مايكل لوليسغارد، محاولة ميليشيا الحوثي الإيرانية إعادة اتفاق الحديدة إلى المربع الأول، وأعلن أنه سيستأنف تطبيق الاتفاق من حيث انتهى سلفه الجنرال باتريك كاميرت.

وقالت مصادر عسكرية لـ«البيان» إن ممثلي الجانب الحكومي أكدوا أن مفهومهم لإعادة الانتشار هو ترجمة عملية لاتفاق السويد مع أولوية قصوى للجانب الإنساني، وشددوا على أنهم مستمرون مع الجنرال مايكل لوليسغارد من حيث تم الانتهاء مع الجنرال كاميرت، وحذرت من أنه في حال عدم وجود ضغط دولي حقيقي فإن الميليشيا ستُفشل اتفاق السويد. في عمّان، واصلت حتى اليوم الثاني على التوالي، أطراف ممثلة عن الحكومة اليمنية وميليشيا الحوثي متابعة اتفاق تبادل الأسرى.

وقال رئيس وفد الشرعية، هادي هيج: «إنّ المقترح الحوثي بالاكتفاء في المرحلة الأولى بتبادل نحو 200 معتقل وأسير بين كل جانب هو مقترح مرفوض بتاتاً، وهو مبادرة مخالفة لنص الاتفاقية الأساسية التي تشمل تبادل جميع الأسرى والمعتقلين من الطرفين». ومن المقرر أن تنتهي اليوم اجتماعات اللجنة، إذ تشمل هذه الاجتماعات مراجعة الجولة الأخيرة من الملاحظات، حول الإفادات الواردة على قوائم الأسرى التي قدمها الطرفان في وقت سابق الشهر الماضي.

 

لمتابعة التفاصيل اقرأ:

ـــ لوليسغارد يحبط الالتفاف الحوثي ويتبنى خطة كاميرت

طباعة Email
تعليقات

تعليقات