تهويد

الاحتلال يخنق الوجود الرسمي الفلسطيني في القدس

اتهم وزير شؤون القدس عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عدنان الحسيني، إسرائيل بأنها تعمل على إزالة كل ما يمثل طابعاً سيادياً فلسطينياً في الجزء الشرقي من مدينة القدس.

وقال الحسيني للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن إسرائيل «لا تريد أي مؤسسة سيادية خدماتية فلسطينية في القدس».

وأضاف أن إسرائيل «تتغول منذ عامين على كل أشكال الوجود الفلسطيني في القدس، مستغلة الدعم الأمريكي الأعمى لها واعتراف واشنطن بالمدينة عاصمة موحدة لإسرائيل».

وأشار إلى قرار إسرائيل قبل أيام بإغلاق عدد من المؤسسات ومنع أي نشاط للسلطة الفلسطينية في القدس «بهدف تصفية الوجود الفلسطيني فيها تطبيقاً لاستراتيجية إسرائيل القائمة على تهويد المدينة المقدسة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات