أويحيى: بوتفليقة سيترشّح للرئاسة

توقّع رئيس الحكومة الجزائرية، أحمد أويحيى، الأمين العام للتجمع الديمقراطي الوطني، أمس، ترشّح الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لعهدة خامسة بنسبة 99 في المئة. وقال أويحيى خلال ندوة صحافية عقدها بمقر حزبه في العاصمة الجزائر، إنّ السلطة لديها مرشّح بديل في حال امتناع الرئيس بوتفليقة عن دخول انتخابات الرئاسة المقررة في أبريل المقبل، ومضيفاً:«في حين لا يكاد لدينا شك في ترشّحه الذي أصبح شبه أكيد ويقين».

وأشار أويحيى، إلى أنّ صحة الرئيس بوتفليقة لن تسمح له بقيادة حملته الانتخابية في حال قرّر الترشّح، لافتاً إلى أنّه لا يوجد حرج في عدم قدرة بوتفليقة على الخروج خلال الحملة الانتخابية.

وأردف أويحيى: «ليس بوتفيلقة بحاجة لذلك، والشعب يعرف رئيسه عز المعرفة وبنسبة 100 في المئة، من العهدة الأولى، رغم ذلك سنكون رجاله في الميدان وسنتعاون جميعاً في تسيير حملته، المهم أن يترشّح ويقبل خوض الاستحقاقات الجارية ويكرس الاستمرارية التي نناشده بها».

وحول عدم وجود بدائل لبوتفليقة، قال أويحيى: «نحن في دولة ديمقراطية وأنا حر في الإعلان عن خياري ولكل شخص الحرية في اختيار من يراه مناسباً لمستقبل البلاد، وكل من هو ضد بوتفليقة له كامل الحق في ذلك، والباب مفتوح للجميع ولم نمنع أحداً من الترشّح، وهذا هو المعنى الحقيقي للدولة الديمقراطية».

وشدّد أويحيى، أنّ الدولة قادرة على التحكم في الشارع وعدم السماح بالانزلاق، موضحاً أنّ استحقاقات 2019، ستتميز بالنزاهة والشفافية، وأنّ الحكومة ستضمن من الآن سير الموعد الانتخابي وفق النزاهة المنشودة وأكثر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات