11 قتيلاً جراء انهيار مبنى متضرّر بفعل الحرب في حلب

تسبب انهيار مبنى متضرر بفعل الحرب في مدينة حلب السورية، بمقتل 11 شخصاً، أمس، بينهم أربعة أطفال.

وأحصت وكالة الأنباء السورية (سانا) مقتل «11 شخصاً بينهم أربعة أطفال» جراء انهيار مبنى مؤلف من خمس طبقات في حي صلاح الدين بمدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية.

ونقلت عن قائد شرطة المحافظة اللواء عصام الشلي أن المبنى «يقع في منطقة مخالفات متضررة جراء الاعتداءات الإرهابية» على المدينة. وتظهر صور من الحي أمس، آليات وعمال إنقاذ وهم يعملون على رفع أنقاض المبنى المنهار وسحب جثث الضحايا.

وقال شاهد: إن شاباً من سكان المبنى يدعى محمود تم سحبه حياً من تحت الركام، بعدما سمع عمال الإنقاذ صوته وهو يصرخ طالباً النجدة. وأوردت «سانا» أنه الناجي الوحيد من المبنى وتم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ونقلت عن مهندس في المحافظة أنه تمّ «إخلاء المبنيين المجاورين من السكان تحسباً لحدوث أي انهيارات أخرى». ويقع هذا المبنى في شارع تهدمت وتضررت غالبية أبنيته جراء المعارك والقصف السابق على الحي خلال سنوات الحرب.

وأرجع نائب رئيس المكتب التنفيذي في محافظة حلب محمد حنوش، انهيار المبنى إلى التصدعات جراء الحرب، لافتاً إلى أن «أغلب مباني حي صلاح الدين التي كانت تسيطر عليها المجموعات الإرهابية المسلحة متصدعة».

وقال: إن الأحوال الجوية السيئة والأمطار أسهمت أيضاً في انهيار المبنى. وأشار المسؤول إلى أن عدداً من القرارات صدرت من مجلس مدينة حلب لأجل إخلاء تلك المباني المتصدعة. وتعمل الحكومة السورية على تأهيل البنى التحتية التي تضررت بفعل المعارك وإعادة الخدمات تدريجياً، بينما تقتصر عمليات ترميم الأبنية على مبادرات فردية خصوصاً في شرق المدينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات