السيسي: مصر حريصة على دعم استقرار جنوب السودان

السيسي وسلفاكير خلال مؤتمر صحافي مشترك في القاهرة | أ.ف.ب

أكّد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، أمس، حرص القاهرة على دعم استقرار وأمن شعب جنوب السودان. وقال السيسي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت الذي يزور القاهرة حالياً، إنّ العلاقات بين مصر وجنوب السودان تشهد حالياً ازدهاراً غير مسبوق في مختلف أوجه التعاون، دون إغفال أنّ مصر كانت من أوائل الداعمين لشعب وحكومة دولة جنوب السودان الوليدة، وستظل دائماً الشقيق الحريص على دعم أبناء الجنوب، كما سيستمر نهر النيل كرمز تاريخي للعلاقات والصلات بين شعبينا الشقيقين.

وأضاف: «لقد عكست مباحثاتنا عزم البلدين على المضي قدماً بمستوى العلاقات الثنائية ودفعها إلى آفاق أرحب، وصولاً إلى مستوى الشراكة الاستراتيجية، بما يمكننا من تحقيق الاستغلال الأمثل لفرص التعاون الاقتصادي والاستثماري المتاحة بين البلدين، كما شهدت مداولاتنا تبادل وجهات النظر والتنسيق بشأن القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك».

وقال السيسي، إن جنوب السودان تشهد زخماً واسعاً إثر دخول اتفاق السلام المُنشَط حيز النفاذ، وهو الاتفاق الذي فتح المجال أمام إعادة الاستقرار بالبلاد، وتمكين عجلة التنمية من الانطلاق نحو تحقيق رخاء شعب جنوب السودان. ودعا السيسي المجتمع الدولي للوفاء بتعهداته والتزاماته تجاه دولة جنوب السودان في مسيرتها نحو مستقبل أفضل.

من جهته، أعرب سيلفاكير عن تقدير بلاده لعلاقات التعاون الوثيقة مع مصر، والتي تأتي انعكاساً للإرث البشري والحضاري المتصل بين البلدين، مشيداً بالجهود المصرية المخلصة والساعية نحو المساهمة في حل جذور الصراع في جنوب السودان، وتوفير المساعدات الإنسانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات