تقارير

مسلّحون يقتلون جزائرياً في كمين "مزيّف"

أقدمت مجموعة مسلّحة في الجزائر على قتل مواطن وإصابة آخر بجروح خطيرة، على الطريق الرابط بين العاصمة وغرب البلاد. وكشفت تقارير إعلامية، عن أن الاعتداء وقع في ساعات متأخرة من ليل أول من أمس في الطريق الرابط بين بلديتي برج الأمير خالد وطارق بن زياد، حيث قامت المجموعة المسلحة بنصب حاجز مزيف تزامناً مع مرور الضحيتين بالمكان. ولم تشر التقارير إلى عدد عناصر المجموعة التي كانت وراء الاعتداء ولا الأسباب التي تقف وراء الحادث، لكن المعلوم هو أن الجماعات المتطرفة في الجزائر كانت تلجأ في وقت سابق إلى نصب الحواجز المزيفة من أجل تنفيذ اغتيالاتها أو تجريد المواطنين من الأشياء الثمينة.

وقالت مصادر طبية، إنّه تمّ نقل الجثة فيما خضع الجريح إلى عملية جراحية بسبب إصابته برصاصتين، حيث لا يزال يرقد في غرفة الإنعاش بمستشفى الولاية وتحت رقابة طبية. من جانب آخر، ذكرت وكالة الأبناء الجزائرية، أن مفرزة للجيش الوطني دمرت، الثلاثاء الماضي، خمس قنابل تقليدية الصنع خلال عملية بحث وتمشيط بولاية تيزي وزو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات