داعش يتبنى هجمات تنفذها ميليشيا الحوثي

أعلن نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اليمني أحمد الميسري ضبط الأجهزة الأمنية خلية إرهابية تابعة لميليشيا الحوثي تقف وراء الهجوم الذي استهدف العرض العسكري في قاعدة العند العسكرية الخميس الماضي.

وفي مؤتمر صحافي عقده نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية اليمني، أحمد الميسري، ومدير أمن محافظة لحج، العميد صالح السيد، ذكر الميسري أنه تم القبض على أفراد الخلية خلال الأيام الماضية في محافظة لحج التي تقع فيها قاعدة العند العسكرية.

وكشف عن علاقة بين التنظيمات الإرهابية وميليشيا الحوثي، وقال ان العمليات التي يتم تنفيذها في المحافظات المحررة تنسب لتنظيم داعش بينما من ينفذها ميليشيا الحوثي الإيرانية.

وأكد الميسري أن أفراد الخلية اعترفوا خلال التحقيقات معهم بتنفيذ عمليات اغتيالات وتفجيرات في عدن استهدفت قيادات أمنية وعسكرية. كما اعترفوا بتلقيهم تدريبات في صنعاء وذمار، الخاضعتين لسيطرة الميليشيا، على أيدي خبراء حوثيين، وذلك لتنفيذ عمليات اغتيالات وتفجيرات في المناطق المحررة.

وفي المؤتمر الصحافي شكر الوزير الميسري جهود دول التحالف العربي في دعم الأجهزة الأمنية، وقال إن ذلك الدعم ساهم في إنعاش الأجهزة الأمنية وهي الآن تقوم بدورها لتأمين المحافظات المحررة.

في السياق، نفذت قوات الحزام الأمني محافظة أبين، واللواء الأول دعم وإسناد يوم أمس حملة أمنية كبيرة لملاحقة عناصر القاعدة في جبال مديريتي مودية واحور بمحافظة أبين أسفرت عن مقتل واعتقال عدد من عناصر هذه الجماعات، بالإضافة إلى إصابة ثلاثة من جنود الحملة الأمنية.

وقال قائد اللواء الأول دعم وإسناد العميد منير اليافعي، إن هذه الحملة تأتي ضمن جهود القوات الأمنية للقضاء على الجماعات المتطرفة في أبين. وأضاف إن الحرب على الإرهاب مستمرة بفضل دعم الأشقاء في التحالف العربي الذين كان لهم دور كبير في تدريب قواتنا وتسليحها.

استهداف "القاعدة"

إلى ذلك، استهدف التحالف العربي اوكاراً لتنظيم القاعدة الإرهابي جنوب اليمني حيث قتل عشرات الإرهابيين.

في عملية عسكرية اتسمت بالسرية والمباغتة نفذت طائرات ومروحيات تحالف دعم الشرعية ضربات جوية استباقية على تجمعات لتنظيم القاعدة في محافظة أبين اليمنية.

وأفادت مصادر باستهداف مقاتلات التحالف لمعسكر تابع لتنظيم القاعدة في مديرية مودية بأبين. وأفادت المصادر بمقتل العشرات من قيادات وعناصر تنظيم القاعدة. وشاركت مقاتلات حربية ومروحيات أباتشي في العملية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات