حقوق

بيان نقابي: «حماس» مسؤولة عن تعذيب الصحافيين بغزة

حمَّلت الأمانة العامة لنقابة الصحافيين الفلسطينيين حركة حماس، وعلى رأسها رئيس الحركة وأعضاء مكتبها السياسي، المسؤولية الكاملة عن أرواح وحياة الصحافيين والصحافيات في قطاع غزة.

كما حمّلت النقابة خلال اجتماع تشاوري عاجل برئاسة نقيب الصحافيين، ناصر أبوبكر، لمناقشة التداعيات الخطيرة لسلسلة الاعتداءات والجرائم المرتكبة بحق النقابة والمؤسسات الإعلامية والصحافيين في قطاع غزة، حماس المسؤولية عن تورّط أجهزتها الأمنية في تعذيب وملاحقة الصحافيين وخلق بيئة معادية لحرية العمل الصحافي في قطاع غزة.

ورأت أن هذه السياسة نتاج طبيعي لحجم التحريض والتربية الحزبية الضيقة لعناصرها وأجهزتها ضد حرية الرأي والتعبير وحرية العمل الصحافي.

وجرى خلال اللقاء استعراض هذه الانتهاكات والاعتداءات وانعكاساتها الخطيرة على واقع الحالة الصحفية التي تجعل في حال استمرارها قطاع غزة بيئة معادية لحرية الصحافة وحرية العمل الصحافي وسط مضاعفة حجم المخاطر التي تهدد حياة الصحافيين بفعل هجمة منظمة ومدروسة لكتم الصوت وإخراس حرية العمل الصحفي هناك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات