«الأغذية العالمي» ينتقد الممارسات اللامسؤولة للميليشيا

أشاد برنامج الأغذية العالمي، بتعاون الحكومة اليمنية في إيصال المساعدات للمحتاجين، والتسهيلات التي تقدمها الحكومة في هذا الصدد، كما انتقد البرنامج التجاوزات والممارسات اللامسؤولة من جانب ميليشيا الحوثي.

وناقش رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، في عدن، أمس، مع مدير مكتب برنامج الأغذية العالمي في عدن، محمد علي محمود، نشاط البرنامج ودوره في إيصال المساعدات ومواد الإغاثة والصعوبات التي تواجه سير العمل، متطلعاً إلى رفع مستوى التنسيق بين برنامج الأغذية العالمي والوزارات المعنية، وذلك لتطوير البرامج المستقبلية في العمل الإغاثي والإنساني، خاصة فيما يتعلق ببرنامج تعزيز سبل العيش وتمكين القدرة على الصمود للأسر الأكثر ضرراً، مؤكداً أن الحكومة ستعمل على توفير كافة التسهيلات اللازمة لعمل البرنامج، وسيتم تسهيل إصدار التأشيرات الخاصة للموظفين الدوليين العالميين لمزاولتهم العمل في بلادنا بحرية ومرونة تامة.

إشادة بالتعاون

من جانبه، أشاد مدير برنامج الأغذية العالمي للأمم المتحدة في عدن، بالتعاون المشترك بين الحكومة والبرنامج، مشيراً إلى مدى الصعوبات والتحديات التي تواجه عمل البرنامج. ولفت إلى الممارسات اللامسؤولة التي ينتهجها الحوثيون بالتجاوزات والانتهاكات في كثير من المناطق اليمنية.

تعزيز الاقتصاد

وأكد رئيس الوزراء اليمني، خلال اللقاء، أن الحكومة تكرس جهودها في المرحلة الراهنة على تعزيز الوضع الاقتصادي من خلال جملة من البرامج والإصلاحات، وذلك انطلاقاً من المسؤولية الوطنية التي تقع على عاتق الحكومة.

وأشاد بجهود البرنامج، مثمناً دعمه الحقيقي والملموس، مشيراً إلى أنه يعد عنصراً مساعداً للدولة ومسانداً لها على الصمود في توفير احتياجات الشريحة الأكثر تضرراً من السكان، خاصة بعد نتائج الأوضاع الصعبة والحرجة نتيجة ما خلفته الحرب التي فرضتها ميليشيا التمرد والانقلاب الحوثية المدعومة من إيران.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات