سلطان بن سحيم: أموالنا يتلاعب بها «تنظيم الحمدين»

قرقاش: عجز قطر عن استضافة المونديال يؤكد حاجتها إلى محيطها

قال معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، إن النقاش الدائر حول عجز قطر عن استضافة كأس العالم دون إسهام من جيرانها يتجاوز الرياضي واللوجستي، ويؤكد الاحتياج الطبيعي للدول إلى محيطها، في وقت وجّه المعارض القطري البارز، الشيخ سلطان بن سحيم، انتقادات حادة لـ «تنظيم الحمدين»، مؤكداً أنه يتلاعب بأموال القطريين، مشيراً إلى أنه أنفق ما لايقل عن 200 مليار دولار لاستضافة منافسات المونديال التي يظللها الفشل الآن.

مراجعة

وأضاف قرقاش في تغريدة عبر «تويتر»، أمس، أن «مراجعة سياسات الأمير السابق تتجاوز الأبعاد السياسية كما نرى». وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية أكد في تصريحات سابقة أن مقاطعة قطر مستمرة في 2019، لأنها مرتبطة بتغييرات واجبة في توجهات الدوحة المخربة. وأكد أن فشل قطر في فك الإجراءات المتخذة ضدها رغم الكلفة الباهظة، سيستمر.

مأزق

وأوضح قرقاش أن الموقف القطري يحركه الأمير السابق ليدافع عبره عن إرث أوقع الدوحة في مأزقها. وتابع: «ستستمر الإمارات في لعب دورها المساند والصادق مع الأشقاء، لتعزيز الاستقرار والازدهار في عالمنا العربي، وسيزداد نموذجها الملهم قوة وزخماً عبر برنامجها الداخلي الطموح، الذي تقوده قيادة مستنيرة واعية تسعى إلى تعزيز الإنجاز من خلال الابتكار والعمل الجاد».

من ناحيته وجّه المعارض القطري البارز، سلطان بن سحيم، انتقادات حادة لتنظيم الحمدين، وقال في سلسلة تغريدات عبر «تويتر»: «بالرغم من 200 مليار دولار ينفقها النظام البائس على استضافة كأس العالم (نصيب الفرد من المواطنين سيكون من الكلفة 6.4 ملايين دولار)». وتابع: «إلا أن تعثر البطولة يلوح في الأفق لسوء التخطيط وعجز الرؤية، أموال بلادنا وثروات شعبنا يتلاعب بها النظام لنزواته ومغامراته».

وواصل:«، أنفقوا ميزانية بلادهم لثلاث سنوات مقبلة، دفعوا رشى كعادتهم. واختتم: «ثم يكتشفون أن الصعوبات تواجههم لاستضافة كأس العالم ولا بد من جيرانك… ألف مرة نكررها: لن ينفعك التركي ولا الإيراني.. وحدهم الأشقاء الحقيقيون يساندونك».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات