أحزاب الحوار الوطني في السودان تحذّر من الفوضى

حذّر وزير العمل السوداني بحر إدريس أبو قردة، من أن أحزاب الحوار الوطني، لن تسمح بالفوضى في البلاد مع استمرار الاحتجاجات المطالبة بتنحي الرئيس السوداني عمر البشير، مؤكداً أن الأزمة الاقتصادية التي قامت عليها الاحتجاجات من الممكن حلها. وقال إدريس، متحدثاً باسم هذه الأحزاب، في مؤتمر صحافي، أمس: «لن نسمح أن تنزلق البلاد إلى أي نوع من الفوضى»، مضيفاً «نؤكد أن هذه الأزمة مقدور عليها، وأن الدولة بدأت في البحث عن حلول للأزمة».

وقال محمد يوسف الدقير، عن حزب الاتحادي الديمقراطي: «هناك خطوات اتخذت للمعالجة بخصوص الدقيق وغيره».

اعتقال قيادات

إلى ذلك، أعلن الحزب الشيوعي السوداني، اعتقال سبعة من أعضاء لجنته المركزية خلال الاحتجاجات. وقال سكرتير عام الحزب، محمد مختار الخطيب، خلال مؤتمر صحافي في الخرطوم، أمس، إن الاحتجاجات أسفرت عن سقوط 40 قتيلاً و45 مصاباً، بخلاف توقيف السلطات لـ 900 متظاهر، لافتاً إلى أنه أحصى تلك الأرقام عبر مكاتبه في مدن البلاد. وأشار إلى أنه تم تقديم 23 من الموقوفين إلى محاكمات في مدن أم روابة والأبيض بولاية شمال كردفان (جنوب).

هجوم

لقى أكثر من 10 سودانيين حتفهم في هجوم مسلح على الحدود التشادية الليبية، حسبما أفادت وسائل إعلام سودانية أمس. وذكرت صحيفة «السوداني اليوم» أن مجموعات مسلحة شنت هجوماً فجر الجمعة الماضية على أحد المناجم وأطلقت النار على عمال التعدين السودانيين، ما أدى لسقوط القتلى وجميعهم من أبناء محليتي 24 القرشي والمناقل. وأشارت إلى أن هناك ثلاثة آخرين مفقودون. الخرطوم - د.ب.أ

طباعة Email
تعليقات

تعليقات