شحنة أدوية إماراتية للشعب اليمني في أول أيام عام التسامح

وصلت إلى ميناء عدن صباح أمس شحنة أدوية مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية وكان في استقبالها وزير الصحة اليمني، الدكتور ناصر باعوم، ومدير شؤون المساعدات الإنسانية الإماراتية، محمد الجنيبي.

وتعد هذه الشحنة فاتحة خير للمساعدات الإنسانية لليمنيين في أول أيام عام التسامح 2019. وتحدث وزير الصحة الدكتور ناصر باعوم عن هذه الشحنة التي وصلت إلى ميناء عدن مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية إلى مناطق الساحل الغربي، موضحاً أن الشحنة تحتوي على أدوية مضادات حيوية (شراب وحبوب) ومسكنات، سيتم إرسالها للمراكز الصحية في محافظة الحديدة.

وقدم وزير الصحة الشكر والعرفان لقيادة دولة الإمارات التي بدأت «#عام_التسامح» بمساعدة اليمن بشحنة أدوية، ويأتي هذا استمراراً للدعم الإنساني منذ 2015 وحتى اليوم.

من جانبه، أوضح محمد الجنيبي، مدير شؤون المساعدات الإنسانية الإماراتية، أن هذا الدعم للأشقاء في اليمن جاء بتوجيهات القيادة الرشيدة ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وسيسهم في تخفيف معاناة اليمنيين في المحافظات المحررة.

بدورها، أكدت مدير مركز الإمداد الدوائي، الدكتورة سعاد ميسري، أن الشحنــة بلغـت 25 طنــاً، ستوزع مباشرة للمراكـز الصحيـة فـي الساحـل الغربـي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات