الميليشيا تجتاح قرى شمال الحديدة وتستحدث خنادق وحقول ألغام

اجتاحت ميليشيا الحوثي الإيرانية عدداً من القرى في الريف الشمالي لمدينة الحديدة، وبدأت باستحداث خنادق وحقول ألغام وسط القرى والمزارع، مستبقة أعمال اللجنة المشرفة على تنفيذ الانسحاب من المدينة والميناء والمكلفة بتحديد مواقع انتشار القوات التي ستغادر الحديدة، في وقت تمكّن الجيش الوطني من تحرير مواقع مطلة على الخط الدولي شمالي محافظة الجوف.

وقال سكان إن ميلــيشيا الحوثي اجتاحت، أمس، عدداً من القــــرى في أرياف تهامة شمال الحــــديدة وبدأت بحفر خنادق وأنـــفاق، وتحويل المزارع إلى ثكنات ومعسكرات، متسببة بحالة من الرعب وسط السكان، ومهددة مصادر عيشهم.

ووفقاً لما نقل عن سكان القرى الواقعة إلى الشمال من مديرية الضحي وإلى الشرق من مديرية الزيدية وغرب مديرية المغلاف، فإن الميليشيا شرعت في إنشاء تحصينات بالقرب من القرى ووسط المزارع، وبدأت بزراعة حقول ألغام هناك معرضة حياة آلاف الأسر للخطر.

جبهة الجوف

في سياق آخر، تمكـــنت قوات الجـــيش الوطني، الليـــلة قبل المــاضية، من تحرير مواقــع مهمة مطلة على الخط الدولي شمال محافظة الجــوف. وذكر موقع «سبتمبر نت» التابع لوزارة الدفاع، أن قوات الجيش اليــمني نفذت في المحور الشمالي للمحـــافظة بقـــيادة العميد هيكل حنتف، عملية عسكرية واسعة، تمكـــنت مــن خلالها السيطرة على ما تبقى من سلسلة «القذاميل» الجبلية، الواقـــعة بــين محـــافظتي الجوف وصعدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات