الشرعية تتصدى لخروقات الانقلابيين .. وألغام الموت تخلف مجزرة

ميليشيا الحوثي «تقصف» هدنة الحديدة

واصلت ميليشيا الحوثي الإيرانية خرقها لاتفاق الحديدة، عبر استهداف مواقع قوات الشرعية على أطراق مدينة الحديدة، كما صدت قوات الشرعية هجوماً للميليشيا على مديرية التحيتا، فيما حصدت ألغام الحوثي أرواح 6 مدنيين، بينهم طفلان في الحديدة.

وقالت مصادر يمنية: إن الميليشيا استهدفت مواقع قوات الشرعية في حي 7 يوليو وفِي شارع صنعاء، كما استهدفت مواقعها في قربة منظر جنوب مطار المدينة، وإن هذه القوات ردت على مصادر النيران كما أحبطت محاولة تسلل للميليشيا باتجاه داور يمن موبابل وفِي محيط سوق الخضار المعروف باسم الحلقة، وإن قذائف المدفعية هزت أرجاء المدينة حتى الساعات الأولى من فجر أمس.

ووفق مصادر عسكرية فإن ميليشيا الحوثي شنت ثالث هجوم على مواقع الشرعية في مديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة وإن القوات المشتركة تصدت للميليشيا وخاضت معها مواجهات عنيفة كبدتها خلالها خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات.

وذكرت المصادر أن ميليشيا الحوثي تخفت وسط المزارع الجنوبية المحيطة بمديرية التحيتا لتنفيذ ثالث هجوم لها يستهدف المديرية، كما نفذت مجموعة أخرى من الميليشيا هجوماً مماثلاً استهدف أطراف مديرية الدريهمي.

من جهته، تحدّث مسؤول في قوات الشرعية عن مقتل 22 متمرداً وسبعة من عناصر القوات الحكومية في الاشتباكات والغارات في محافظة الحديدة. واتّهم المصدر المتمردين بشن «هجوم كبير» على موقع للقوات الحكومية في مديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة على ساحل البحر الأحمر، مؤكداً أن القوات الحكومية تمكّنت من صدّه ومن أسر 7 من المتمردين.

ألغام الحوثي

في السياق، حصدت ألغام ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، أرواح 6 مدنيين بينهم طفلان، وتسببت بإصابات متفاوتة لـ12 طفلاً آخرين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة، خلال 24 ساعة الماضية.

وأكدت مصادر محلية مقتل 6 أشخاص، بينهم طفلان وإصابة 12 من يوم الجمعة الماضي وحتى أول من أمس بانفجارات ألغام خلفتها ميليشيا الحوثي، في منطقتي الحصيب جنوب مديرية الجراحي والمدمن غرباً.

وقال مصدر طبي: إن مستشفى زبيد الريفي استقبل جثة الطفل عايد حسن مرزوقي 11عاماً، وشقيقيه عبدالناصر وحسين 9- 8 أعوام، كما نقلت شقيقتهم الكبرى فتحية مرزوقي، 19عاماً إلى مستشفى الأمل بمدينة الحديدة، لاستخراج شظايا اخترقت أجزاء من جسمها.

ونقل المصدر عن سكان محليين في منطقة الحصيب، جنوب التحيتا، إن انفجار لغم أرضي زرعته الميليشيا الحوثية، أودى بحياة الطفل عايد مرزوقي، وشخصين آخرين، فيما أصيب شقيقاه عبدالناصر وحسين وشقيقتهم فتحية، أثناء نقلهم علف المواشي على متن عربة.

وفي منطقة المدمن، أودى لغم حوثي، بحياة الشابين حسن عبيد مخيل، وفتح خليل عبده خليل، 28- 24 عاماً عندما انفجر بدراجة نارية كانا يستقلانها في طريقهما إلى منطقة الناصري جنوب المنطقة.

كما قتل شاب في العشرينيات من عمره كان يستقل حراثة وأصيب 9 أطفال بانفجار عبوة ناسفة زرعتها ميليشيا الحوثي في أرض زراعية. وذكر مصدر محلي أن العبوة انفجرت خلال قيام الضحايا بفلاحة أرضهم في وادي الناصري المتفرع من وادي زبيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات