تدريب

الجيش السوداني ينفّذ أكبر مناورات على ساحل البحر الأحمر

تنفذ القوات المسلحة السودانية أكبر مناورات في تاريخها، بمشاركة وحداتها الرئيسة (البرية، الجوية، البحرية) على ساحل البحر الأحمر. ومن المقرر وفقاً لمصادر عليمة تحدثت لـ«البيان» أن يشهد الرئيس السوداني عمر البشير، وعدد من قادة الجيوش بالمنطقة الأربعاء المقبل ختام المناورات، التي أطلق عليها «نصرة الحق» وتنفذ في منطقة فيجاب بالبحر الأحمر.

في غضون ذلك طالب وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف الشركاء الدوليين بدعم قوات احتياطي شرق أفريقيا (إيساف) حتى تتمكن من مجابهة ما تواجهه المنطقة من تحديات، واعتبر قوات إيساف نموذجاً يحتذي في كل القارة الأفريقية.

وقال ابن عوف خلال مخاطبته أمس بالخرطوم اجتماع رؤساء أركان عشر دول أفريقية مكونة لـ(إيساف) إنه وعلى الرغم من الجهود التي بذلت لتحقيق المصالحة بين إثيوبيا وإريتريا، والتطور الإيجابي للأوضاع في الصومال وما تحقق في جنوب السودان من اتفاق للسلام وجهود الوفاق التي تبذل في السودان.

إلا أنه ما زالت هناك الكثير من التحديات الماثلة في المنطقة، ولفت إلى النزاعات الحدودية والجرائم المنظمة العابرة للحدود وتهريب البشر والإتجار بهم والإرهاب وانتشار الأسلحة الخفيفة وانتشار الألغام.

وأكد أن تلك التحديات تستوجب المزيد الترابط والعمل الجماعي المشترك والمبادرات الثنائية بين دول المنطقة. وأشار إلى تخفيض وتقليص المساعدات المقدمة لـ(إيساف) من قبل الشركاء، غير أنه أكد ثقته بوقوف الشركاء مع قوات شرق أفريقيا لما حققته من إنجازات في الجاهزية والاستعداد لحفظ وصيانة السلام في دولها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات