انتصارات للشرعية في معقل زعيم الميليشيا

أفشلت قوات الجيش الوطني، مسنودةً بتحالف دعم الشرعية، محاولة تسلل لميليشيا الحوثي الانقلابية في جبهة رازح شمالي محافظة صعدة.

محاولة تسلل

وقال قائد اللواء السابع حرس حدود العميد بشير الشرعبي: «إن قوات الجيش أفشلت محاولة تسلل لمجموعة من عناصر ميليشيا الحوثي الانقلابية إلى مواقع الجيش في جبل الأزهور بمديرية رازح غربي صعدة، وأجبرتها على التراجع والفرار».

وذكر الشرعبي للمركز الإعلامي للقوات المسلحة «أن المعارك التي دارت في منطقة بني معين استمرت نحو 10 ساعات، أسفرت عن مقتل 14 عنصراً من ميليشيا الحوثي إلى جانب عدد من الجرحى».

واستهدفت مقاتلات التحالف العربي بعدة غارات مواقع وتحصينات لميليشيا الحوثي الانقلابية بذات الجبهة، وأسفرت عن خسائر بشرية ومادية في صفوف الميليشيا.

تقدم في مران

في الأثناء، تواصل قوات الجيش الوطني في جبهة مران تقدمها الميداني صوب المعقل الرئيس لزعيم ميليشيا الحوثي. وأوشكت قوات ألوية العروبة على فرض السيطرة الكاملة على عقبة مران، بعد أصبحت في مرمى نيران ومدفعية أبطال الجيش الوطني. ووصلت قوات ألوية العمالقة إلى أطراف مديرية حيدان، وأصبحت على مشارف وادي لبيبه ووادي الخلب في مقدمة الجبهة.

وذكر أركان حرب ألوية العروبة العميد صالح المخلافي لـ«سبتمبر نت» أن قوات اللواء تواصل التقدم في معركة «قطع رأس الأفعى» بمران لتطهير أراضي محافظة صعدة من بقايا عصابات الأمامية التي عاثت في الأرض الفساد وأبادت الحرث والنسل.

وأضاف: «معنويات أبطال الجيش الوطني عالية بعلو جبال مران التي لن يصعب منالها وتحريرها على أبناء الوطن الأحرار الرافضين للظلم والاستبداد والفكر الرجعي الكهنوتي».

ولفت إلى أن أبطال ألوية العروبة استعادوا الكثير من الأسلحة المخزونة في بطون الجبال والسوائل التي نهبتها ميليشيا الإجرام الحوثية من المؤسسات العسكرية التابعة للدولة منذ انقلابهم على الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات