أكد أن الاستهداف الخبيث للسعودية عمّق أزمتها

قرقاش: ازدواجية قطر تحمل بصمات الأمير السابق

أكد معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، أن الازدواجية التي تتبعها الدوحة تحمل بصمات الأمير السابق، وأن النظام القطري يستمر تحت الحماية التركية والإيرانية في العمل ضمن نفس النسق اليائس، مشدداً على أن الاستهداف الخبيث ضد السعودية، والجهود التي تبذل خلف الأبواب الموصدة لهذا الغرض، عمّق أزمة قطر.

وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش، في تغريدات على تويتر، أن «أمير قطر في منتدى الدوحة يرفض التدخل في شؤونه الداخلية ويتمسك عبر سياسات بلاده بالتدخل في الشؤون الداخلية لجيرانه ودول المنطقة». وأضاف معاليه: «ازدواجية تحمل بصمات الأمير السابق، والمختصر أننا في ظل هيمنته لن نرى تغييراً جوهرياً يتيح للقيادة الشابة إدارة الأمور بواقعية».

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية إنه «من الواضح أن النظام القطري يدرك أن مواطنيه يرون في انقطاعهم عن المحيط الخليجي أزمة وجودية كبرى ووضعاً غير طبيعي، ومن هنا تأتي محاولات الدوحة اليائسة لصلح «حب الخشوم» دون معالجة الأسباب الحقيقية للخلاف».

توسل الحلول

وأردف معاليه: «ولعلنا لا نضيف جديداً حين نشير إلى أن المحاولات المستميتة لتوسل الحلول عبر العواصم الغربية لم تنجح ولم تكن في حد ذاتها سياسة مقنعة، ومع هذا تستمر الدوحة تحت الحماية التركية والإيرانية في العمل ضمن نفس النسق اليائس».

واختتم معالي الدكتور أنور قرقاش، تغريدات بالقول: «في مسلسل الأخطاء القطرية الذي عمّق أزمتها الاستهداف الخبيث ضد السعودية مؤخراً والدور المحرض على الرياض مع تركيا وفي الدوائر الغربية والمنظمات الدولية، فالجهود التي تبذل خلف الأبواب الموصدة تتسرب أخبارها بأسرع مما تتوقع الدوحة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات