اجتماعات

«إيساف» تراجع خططها لمواجهة الإرهاب

انطلقت بالخرطوم أمس اجتماعات الأجهزة السياسية لقوات طوارئ شرق أفريقيا «إيساف»، بغرض مراجعة خطط القوة لمواجهة الجريمة العابرة للحدود، والاتجار بالبشر ومكافحة الإرهاب والحد من تدفقات الأسلحة الخفيفة.

ويبحث واضعو السياسات في إيساف التحديات التي تواجه القوات، خاصة فيما يتعلق بضعف الموارد لدول الإقليم والحاجة للشراكات الدولية لاستدامة القوات، وتنعقد الاجتماعات على ثلاثة مستويات تتمثل في الخبراء ورؤساء أركان الدول العشر المكوّنة لإيساف ووزراء الدفاع. وحضّ السودان على المحافظة على استدامة قوات شرق أفريقيا بوضع السياسات المرنة والبرامج الثابتة التي تعضد من إمكاناتها، ما يساعد على انتشارها وتوظيفها مستقبلياً.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات