تعسّف

الحوثيون يفصلون 117 أكاديمياً بتهمة التغيّب

فصلت ميليشيا الحوثي الانقلابية الموالية لإيران، مطلع شهر ديسمبر الحالي، 117 أكاديمياً من هيئة التدريس في جامعة صنعاء، بتهمة تغيّبهم عن العمل.

وبحسب قرار صادر عن رئاسة الجامعة، الواقعة تحت سيطرة الحوثيين، تم إنهاء خدمات 117 أكاديمياً من جميع كليات الجامعة.

ونقل موقع «العربية. نت»، عن الأستاذ المساعد في كلية اللغات، محمد القاضي، تأكيده، في تدوينة على صفحته بموقع «فيسبوك»، أن ما حدث «مذبحة جماعية» بحق الأكاديميين في جامعة صنعاء.

وفي مطلع أكتوبر الماضي، فصل مجلس الجامعة، التابع لجماعة الحوثي الانقلابية، بصورة تعسّفية، أكثر من 160 أكاديمياً من الجامعة، معظمهم من الذين فضلوا مغادرة العاصمة صنعاء، خشية تعرّضهم للاختطاف على أيدي الميليشيا الانقلابية.

ومن بين المفصولين، الأستاذ في الجامعة، يوسف البواب، الذي لا يزال مختطفاً منذ عام 2015، وحكمت عليه محكمة أمن الدولة التابعة للحوثيين، برفقة 36 مختطفاً، بالإعدام أواخر العام الماضي، بعد تعرّضه للتعذيب. ووفق الوفد الحكومي في مشاورات السويد، فإن جماعة الحوثيين، خطفت 60 أكاديمياً منذ انقلابها على الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات