الخرطوم نحو تعديلات دستورية لترشيح البشير

أودعت أحزاب سودانية، منضدة البرلمان، أمس، مقترح التعديلات الدستورية التي تسمح بتجديد ترشح الرئيس عمر البشير لأكثر من دورتين رئاسيتين، بجانب توسيع سلطاته في عزل ولاة الولايات المنتخبين، في خطوة أثارت جدلاً كثيفاً في الأوساط السياسية في البلاد.

وطرح رئيس حزب الأمة الوطني، عبد الله علي مسار، مقترح التعديلات نيابة عن 294 نائباً برلمانياً، وقعوا على المقترح، ويمثلون 33 حزباً سياسياً، والذي يطالب بتعديل المادتين 57 و197 من الدستور الانتقالي لسنة 2005.

وتلا مسار أسماء قائمة أسماء النواب الموقعين المطالبين بالتعديلات، والتي خلت من عدد من قيادات الحزب الحاكم، أبرزهم نافع علي نافع، وأمين حسن عمر، فيما شكّل رئيس البرلمان إبراهيم أحمد عمر، لجنة طارئة لدراسة المقترح، برئاسة نائبته بدرية سليمان، على أن ترفع اللجنة تقريرها في أبريل المقبل.

من جهة أخرى أعلن رئيس الهيئة التشريعية تسلمه قانون الانتخابات تعديل سنة 2018 من الرئيس عمر البشير بعد التوقيع عليه.وقال خلال جلسة البرلمان -طبقاً لوكالة السودان للأنباء-إن القانون سيتم تسليمه لوزير العدل لنشره في الجريدة الرسمية.

لقاء

طلب عدد من الأحزاب السياسية السودانية لقاء مع الرئيس عمر البشير لحضه على عدم التوقيع على القانون والنظر الى دعواتها للتوافق حول المواد المختلف عليها وبينها قصر مدة التصويت على يومين بدلا عن ثلاث بجانب تصويت المغتربين حيث يتمسك المؤتمر الوطني بأن يكون تصويتهم لمنصب رئيس الجمهورية فقط دون القوائم القومية، بينما ترى بقية الكتل منح المغتربين حقهم كاملا في التصويت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات