الأمطار والسيول تغرق مخيّمات النازحين في العراق

لا يزال النازحون العراقيون جراء السيول يواجهون ظروفاً صعبة، خصوصاً مع استمرار هطول الأمطار التي أغرقت خيماً جديدة لهم، حيث أعلنت مديرية الأنواء الجوية والرصد الزلزالي في إقليم كردستان، أمس، استمرار هطول الأمطار بأغلب مناطق ومدن كردستان.

وذكرت المديرية في بيان أن موجة الأمطار ستستمر بأغلب مدن وبلدات إقليم كردستان، فيما تتساقط الثلوج في المناطق الجبلية، وأضاف البيان أن درجة الحرارة الصغرى ستنخفض إلى 5 درجات مئوية بمحافظتي دهوك والسليمانية.

من جهته، دعا عضو مجلس محافظة نينوى حسن سبعاوي، الحكومة المركزية إلى توفير تخصيصات مالية لإصلاح طريق الموصل - أربيل.

يشار إلى أن استمرار موجة البرد والأمطار في مختلف محافظات العراق، تسبب بتخريب العديد من مخيمات النازحين في أطراف محافظة نينوى.

وكانت مصادر محلية أكدت أن الأمطار الغزيرة والسيول أيضاً قطعت الطرق والمواصلات العامة في داخل المحافظة وخارجها

وأضافت المصادر أن الأمطار الغزيرة أغرقت 3 مخيمات في منطقة المعهد بقرية السلامية، والأهالي يقومون بنقل عوائل المخيم إلى المساجد والمدارس القريبة.

وكان مدير ناحية نمرود التابع لمحافظة نينوى، تحدث عن إجلاء 500 عائلة من مخيم النمرود جنوب شرق الموصل بعد أن دخلت سيول الأمطار والفيضانات إلى داخل خيامهم، ما أدى إلى انهيار البعض منها.

وأوضح مدير ناحية النمرود التابعة لمحافظة نينوى، أنه تم إخلاء نحو 300 عائلة إلى مدارس الناحية، و200 عائلة أخرى إلى مساجد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات