«يونيفيل» تُسّير دوريات على حدود لبنان

سيّرت قوة الأمم المتحدة المؤقتة لحفظ السلام في لبنان (يونيفيل) دوريات على خط الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، المعروف باسم «الخط الأزرق» وذلك بعد أن أعلنت إسرائيل أنها تنفذ عملية قرب حدود لبنان للكشف عن أنفاق أقامها حزب الله تحت خط الحدود لتنفيذ عمليات ضدها.

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن حملة المسماة «درع الشمال»، التي تهدف لكشف الأنفاق على الحدود مع لبنان، لا تزال في مراحلها الأولى. وقال، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:«العملية لا تزال في مراحلها الأولى... وسنواصل العمل حتى إتمام العملية».

لكن المعارضة الإسرائيلية تؤكد أن رئيس الوزراء يستخدم القضية لأهداف سياسية ويضخّمها إعلامياً للإبقاء على ائتلافه الحكومي الآيل للسقوط، خاصة أنه أعلن عن اكتشافها قبل أربع سنوات.

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن الليلة قبل الماضية اكتشاف نفقٍ ثانٍ يمتد من لبنان إلى داخل فلسطين المحتلة. وتعقيباً على اكتشاف النفق الثاني، قال نتانياهو:«سنقضي على سلاح الأنفاق التابع لحزب الله بشكل ممنهج وحازم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات