وزيرة خارجية السويد: العالم يتطلع بأمل للكويت في حل الأزمات - البيان

وزيرة خارجية السويد: العالم يتطلع بأمل للكويت في حل الأزمات

أكدت وزيرة خارجية مملكة السويد مارغورت فالستروم، أهمية الكويت ودورها التاريخي في الإقليم، قائلة إن العالم يتطلع بأمل إلى الجهود التي تبذلها الكويت لحل أزمات المنطقة.

جاء ذلك في تصريح صحافي إثر لقائها والوفد المرافق لها أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بقصر السيف.

وأوضحت فالستروم أنها تزور الكويت للمرة الثانية، حيث تشرفت بلقاء أمير الكويت «وكان لقاء مهماً تحدثنا فيه عن دور الكويت الإقليمي والدور المأمول منها فيما يتعلق بالمحادثات اليمنية التي سوف تنعقد في السويد قريبا».

الملفات الإقليمية

وأفادت بأن اللقاء ناقش موضوعات أخرى منها الوضع في سوريا والوضع الإقليمي بشكل عام، مؤكدة أن التعاون الذي تم بين الكويت والسويد في مجلس الأمن «كان ممتازا»، وأنه «ثمرة لعلاقات ثنائية نعمل على تقويتها بشكل أكبر في المستقبل».

وشددت على أن الكويت كانت وما تزال تلعب دورا تاريخيا مهما ومتقدما في الإقليم للدفع بالحلول السلمية والحوار والتشاور وحل الأزمات الراهنة. ولفتت إلى أن العالم يتطلع اليوم إلى الكويت ودورها الهام الذي تضطلع به، خاصة أنها استطاعت رغم التحديات الثبات على نهجها في إيجاد قنوات حوار، معربة عن أملها في «استمرار العمل في هذا الاتجاه مستقبلا».

تقدير

ومن جانب آخر أعربت الوزيرة السويدية عن أملها أيضا في مستقبل «واعد لتنمية مجالات الاستثمار والأعمال بين بلدينا»، موضحة أن الهدف الرئيس لزيارتها الحالية تقديم «جزيل الشكر للكويت عرفانا لدورها في التعامل مع الأزمة اليمنية والتعاون المشترك في مجلس الأمن الدولي».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات