تجنيس - البيان

تجنيس

بدأت إيران العمل مع نظام بشار الأسد على تغيير التركيبة الديموغرافية للمناطق التي هجرها السوريون بسبب الحرب الظالمة، بتجنيس إيرانيين ولبنانيين، بينهم عناصر من الحرس الثوري، وحزب الله.

وأكد تقرير حديث لمعهد بحوث إعلام الشرق الأوسط ميمري، من واشنطن، أن طهران استغلت الحرب السورية لطرد سكان من مناطقهم واستقدام آخرين من إيران إليها، ما يؤكد نيتها في «تغيير التركيبة الديموغرافية لسوريا».

وقال المعهد إن السلطات السورية تعتمد مجموعة من الأساليب لطرد الأهالي من بعض المناطق، مثل: «التهديد، والحصار، والتجويع، والتعذيب، والاستيلاء على الممتلكات»، بالتوازي مع تجنيس القادمين من إيران.

وأشار التقرير إلى تجنيس ملايين الإيرانيين واللبنانيين، من بينهم عناصر في الحرس الثوري ومن حزب الله اللبناني، الأشهر الماضية. وذكر معهد ميمري أن الهدف من تجنيس عناصر حزب الله في جنوب سوريا، على طول الحدود مع إسرائيل، إخفاء وجود هذه الميليشيا في المنطقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات