بالأرقام - البيان

بالأرقام

2000

يوجد الزيتون في فلسطين بأكثر من 2000 صنف، لكنّ الزيتون المعروف للجميع يمتلك لونين، وهما: الأخضر، والأسود. ويتمّ إنتاج ما يقارب 90% من زيت من محصول الزيتون، أمّا باقي المحصول فيتمّ قطفه من أجل عمله زيتوناً يُتناول على المائدة.

يسبب الاحتلال الإسرائيلي لشجرة الزيتون أضراراً كثيرة من اقتلاعٍ وتدميرٍ لهذه الشجرة المباركة. ويعد الزيتون يُعدّ المصدر الثاني للصادرات الفلسطينية، حيث يصدر الزيتون حباً أو زيتاً إلى الخارج.

تنتشر شجرة الزيتون في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط، وخاصةً في فلسطين، والأردن، ولبنان، واليونان، وإيطاليا، وفرنسا، وإسبانيا، وفي الفترة الواقعة بين 6000-8000 سنة تقريباً كان الزيتون في شرق البحر الأبيض المتوسط يُطحن من أجل الحصول على الزيت، الذي يُستخدم في إعداد الطعام، وعمل مستحضرات التجميل، وصناعة الأدوية، وكان يُستخدم وقوداً لإنارة المصابيح.

 

17000

في سياق تطوير العملية التعليمية، أطلقت الحكُومة المِصريَّة «بنك المعرفة المِصريّ»، الذي يوفر قاعدة بيانات كبيرة وشاملة تساعد الطلبة والباحثين للوصول إلى المعلومات ومن دون تكلفة، وإطلاق برنامج (المعلمون أولًا)، والذي تخرَّج فيه نحو 17 ألف مُعلم حتى الآنَ.

هذا بجانب تطبيق تَجرِبة توزيع التابلت على طلاب المدارس، ويقترن هذا النظام الجديد من التعليم بالتحوّل إلى مناهج أكثر تركيزًا على تنمية المهارات الفكريَّة والإِبداعيَّة لدى الطلاب والبعد عن المناهج الحالية التي تعتمد على الحفظ والتلقين، مع وجود تقييم دوري للمُعلمين لقياس مدى قدرتهم على ذلك كي يكون بمثابة عملية تحفيزيَّة للمعلم لتنمية مهاراته أولًا بشكلٍ دوري ومُستمر.

ويتوقع مركز مستقبل وطن أن ينجح نظام التعليم الجديد في رفع تصنيف مصر في مؤشرات التعليم العالَميَّة خلال السنوات المقبلة، لما يتسم به هذا النظام من جودة واختلاف جَذْريّ عن النظام القديم في طرق التقييم للطلاب والاهتمام بالمهارات البدنيَّة والصحيَّة والذي سيتضمن إلغاء النظام التعليميّ الحالي كُليًّا بحلول عام 2026.

 

50

صُنِفَت نيتا أمباني، رئيسة مؤسسة «ريليانس» الهندية كأقوى سيدة أعمال نفوذاً في آسيا لعام 2015، بحسب مجلة «فوربس» الأميركية، في عددها الصادر الخميس 7 أبريل 2016.

وكان للهند حصّة وازنة، إذ تضمنت اللائحة 50 امرأة من آسيا من بينهم 8 من الهند، كما ورد في القائمة أسماء نساء من الصين وإندونيسيا وأستراليا وفيتنام وتايلاند وهونغ كونغ واليابان وسنغافورة والفلبين ونيوزيلندا.

وفي المرتبة الثانية، حلت رئيسة بنك الهند (SBI) والمدير العام أرونداتي بهاتاشاريا ثانية.

وقالت المجلّة إنّ ما يجعل أمباني (52 عاماً) الأولى بالقائمة هو بريق اسمها في ريلاينس اندستريز، التي يديرها زوجها موكيش أمباني أغنى رجل في الهند، واصفةً إيّاها بأنها «القوة بالقرب من العرش».

 

3300

يجدر التذكير بأن لبنان عرف زراعة الحشيشة في مناطق بعلبك - الهرمل منذ ما قبل الاستقلال. وحاولت الدولة تنظيم هذه الزراعة والحدّ منها وصولاً إلى محاولات لمنعها، لكن الحرب اللبنانية (1975- 1990) وانفلات الأمور جعلا زراعتها والاتجار بها واقعاً مفروضاً. ومع استقرار الوضع الأمني وعودة مؤسّسات الدولة بعد اتفاق الطائف، توقفت زراعة الممنوعات وتهريبها إلى حدّ كبير، بموجب قرار سوري - لبناني ترافق مع رقابة دولية منظّمة.

ومنذ العام 1992، سعت الحكومات المتعاقبة في لبنان، مع منظمات دولية، إلى تنفيذ مشروع «الزراعات البديلة»، لتشجيع المزارعين على استبدال زراعة المخدرات بزراعات أخرى تؤمّن مداخيل مالية كافية. وكان مقرّراً أن يمتدّ المشروع على 15 عاماً (1992- 2006) بكلفة قُدّرت بنحو 3300 مليون دولار تعهّدت الأمم المتحدة توفيرها. لكن المبالغ التي تأمّنت لم تتجاوز الــ20 مليون دولار، فتوقف المشروع في العام 2000.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات