موريتانيون: الإمارات دولة رائدة تتمتع بأفضل مؤشرات الرفاه في العالم - البيان

موريتانيون: الإمارات دولة رائدة تتمتع بأفضل مؤشرات الرفاه في العالم

صورة

أشاد مسؤولون وشخصيات موريتانية سامية بالنهضة التنموية التي حققتها دولة الامارات العربية المتحدة خلال العقود الأخيرة، والتي جعلتها دولة رائدة لديها أفضل مؤشرات الرفاه على مستوى العالم، وعبروا عن إعجابهم بالنموذج الإماراتي واعتبروه مثالاً يُحتذى لكل الدول العربية الساعية للحاق بركب التقدم الحضاري، كما أعربوا عن تهانيهم للقيادة والشعب الإماراتيين بمناسبة الذكرى 47 لعيد الاتحاد - العيد الوطني للدولة.

وفي لقاء مع «البيان» قالت فاطمة بنت عبد المالك رئيسة المجلس الجهوي للعاصمة نواكشوط، إن دولة الإمارات قدمت للعالم تجربة غير مسبوقة في كيفية استغلال الموارد الذاتية في البناء والتعمير وتحقيق الرفاهية للشعب، مشيرة إلى رغبتها في استلهام التجربة الإماراتية والاستفادة منها في جهود التنمية التي تقودها على مستوى العاصمة الموريتانية نواكشوط.

وأكدت بنت عبد المالك «أن وصول الإمارات إلى مراتب متقدمة في مؤشرات الرفاهية على المستوى الدولي كسر الصورة النمطية عن العرب، وأثبت أنهم صناع حضارة بكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى ومدلول، والفضل في ذلك يعود للإمارات قيادة وشعباً».

أساس البناء

وعبر الأمين التنفيذي لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، الشاش ولد ديه، عن إعجابه بالأسس التي بنيت عليها الإمارات والمبادئ التي قامت عليها وانطلقت منها مسيرتها النهضوية بقيادة المغفور له بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والتي مكّنت الإمارات خلال أربعة عقود من تحقيق ما يشبه المعجزة التنموية في المنطقة.

كما أثنى النائب في البرلمان الموريتاني لمرابط الطالب ألمين على النموذج الإماراتي الذي يمزج بين الأصالة والمعاصرة، مردفاً «أن هذا النموذج يستمد قوته من المعارف العلمية الحديثة في تحقيق النمو والإزهار، لكنه يرتكز على القيم والأخلاق العربية والإسلامية الأصيلة والراسخة، وهذا ما جعله نموذجاً فريداً من نوعه».

وأكد أن «الإمارات فخر لكل العرب وهي الآن تقود جهود التنمية ودعم السلام والاستقرار في العديد من الدول العربية والأفريقية، ويمكننا أن نقدم نموذجاً في هذا المجال وهو جهدها الناجح في عودة العلاقات وإنهاء التوتر وحالة الحرب بين أثيوبيا وأرتريا». وعبر عن تهنئته لقيادة وشعب الإمارات بمناسبة اليوم الوطني السابع والأربعين.

تعزيز حقوق

بدورها، أشادت رئيسة مجلس سيدات الأعمال الموريتانيات، فاطمة بنت الفيل، بما حققته المرأة الإماراتية من مكاسب في ظل التحولات الاقتصادية والاجتماعية الكبرى التي شهدتها البلاد.

وأوضحت أن مسيرة التنمية في الإمارات عززت حقوق المرأة الإماراتية ووضعتها في مقدمة النساء المرفهات عالمياً، مشيرة إلى أنها تحصل على العناية والحقوق والتأمين والحماية، وتتقلد المناصب العليا في الدولة وأصبحت رائدة أعمال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات