انطلاق عملية «القبضة الحديدية» لتأمين المكلا - البيان

بدعم من التحالف العربي

انطلاق عملية «القبضة الحديدية» لتأمين المكلا

انطلقت صباح أمس في محافظة حضرموت، عملية عسكرية جديدة لقوات النخبة الحضرمية أطلق عليها «القبضة الحديدة»، وذلك بهدف تأمين المديريات الغربية لمدينة المكلا.

إشراف التحالف

وكانت قوات النخبة الحضرمية التي تم إعدادها وتدريبها بإشراف دول التحالف العربي، قد ساهمت في تحرير مدينة المكلا من عناصر تنظيم القاعدة، كما كان لها دور في مطاردة العناصر الإرهابية في وديان وصحاري محافظة حضرموت، وتستعد حالياً لتأمين مناطق جديدة في المحافظة.

وقال محافظ محافظة حضرموت اللواء فرج البحسني في كلمة له بمناسبة ذكرى الاستقلال 30 نوفمبر، إن قوات النخبة نفذت خطة انتشار أمني جديد في مديريات غرب المكلا، وذلك تحت مسمى القبضة الحديدية.

وأضاف البحسني، إن هذه العملية تأتي لتأمين الأمن والاستقرار بمديريات غرب المكلا، وفي اتجاه الهضبة حتى تكون مدينة المكلا مدينة آمنة.

وقال، إن هذه القوة المحترمة تم إعدادها وتجهيزها وتسليحها بدعم من دول التحالف العربي منذ فترة طويلة، واليوم أسندت لها هذه المهمة وأخذت موقعها من المواقع المقرر لها، لإغلاق وللأبد أي تهديد لأمن حضرموت من هذه المديريات.

إضافة نوعية

وأضاف، إن هذه القوة يحق لنا أن نفتخر بها؛ لأنها إضافة نوعية للقوات الأمنية والعسكرية التي انتشرت في مختلف مديريات حضرموت، مضيفاً أن نقل هذه البشرى لتطمئن قلوب المواطنين اليمنيين وروحهم المعنوية، على أن الملف الأمني في أيدي أمينة قادرة على نجاح الإنجازات تلو نجاحات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات