لبنان يتمنى للإمارات مزيداً من التقدّم والازدهار في جميع المجالات - البيان

لبنان يتمنى للإمارات مزيداً من التقدّم والازدهار في جميع المجالات

Ⅶ محمد كبارة

بمناسبة اليوم الوطني الإماراتي الـ47 ومرور مئة عام على «نهج زايد»، هنّأ وزير العمل اللبناني محمد كبارة دولة الإمارات العربية المتحدة، قيادة وشعباً، مشيداً بما حققته من تقدّم وازدهار وتطور في مختلف المجالات، منوّهاً بدور القيادة الإماراتية التي حققت نقلة تاريخية. ووجه كبارة التحية لدولة الإمارات لوقوفها الدائم إلى جانب لبنان، متمنياً لها المزيد من التقدّم والإزدهار في جميع المجالات.

وقال وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي: «نسأل الله عزّ وجل أن يزيد دولة الإمارات وقادتها وأهلها الكرام منعةً ورفعةً وفضلاً وازدهاراً»، مضيفاً: «الإمارات رمز للعروبة، نفتخر به لما حققته من تقدّم وتطور، ولما كان لهذا التطوّر من تأثير إيجابي على الوافدين والعاملين فيها».

وشدد على أن دولة الإمارات «نجحت في تحقيق التوازن بين متطلبات الحداثة والحفاظ على خصوصيتها الحضارية والثقافية والمجتمعية العربية».

مكانة خاصة

وخصّت النائب في البرلمان اللبناني ستريدا جعجع «البيان» بتصريح، استهلّته بالقول: «أحيّي دولة الإمارات، قيادةً وشعباً، لما لهذه الدولة من مكانة في قلبي وقلب الشعب اللبناني»، مشيرةً إلى إجماع الكلّ على أن الإمارات شكّلت العلامة الفارقة في سعيها الدائم إلى الخير والسلام. وأضافت إنّ نهج زايد أصبح مثالاً يُحتذى به، إذ جعل من الإمارات منصّة متقدّمة وواحة مستقرّة ومزدهرة.

علاقة مميزّة

وأكدت أنّ العالم أجمع «أيقن أنّ ما زرعه الشيخ زايد أنبت فكراً راسخاً ومؤسّسات عصريّة، يرعاها ويرشدها صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، حفظه الله، والمسؤولون الإماراتيون على المستويات كافّة».

ومن وحي المناسبة، نوّهت جعجع بالعلاقة المميّزة التي تجمعها بـ«أمّ الإمارات» سموّ الشيخة فاطمة بنت مبارك، وقادة الدولة. وختمت بالقول: «بورك لدولة الإمارات عيدها، وهي التي أضفت بهجة العيد على شرقنا المظلم، يوم نذرت نفسها في خدمة المحتاج في جميع أصقاع الأرض».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات