احتجاج

اعتصام في لبنان ضد التدهور البيئي

اعتصم عشرات الناشطين اللبنانيين، مساء أمس، في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، احتجاجاً على التدهور البيئي المتفاقم في البلاد وتفاقم الإصابة بأمراض السرطان. وتحت شعار «صحة أولادنا خط أحمر»، شاركت عشرات الأمهات إلى جانب أبنائهن في مسيرة قصيرة من ساحة الشهداء في وسط بيروت، وصولاً إلى ساحة رياض الصلح على مقربة من مقر رئاسة مجلس الوزراء. ورفعت شعارات تطالب الدولة بتحمّل مسؤولياتها تجاه السياسات الخاطئة التي تنتهجها في المجالين الصحي والبيئي.

وطالب المعتصمون بوقف مشروع بناء محارق للنفايات على طول الأراضي اللبنانية، وإصلاح شبكتي المياه والكهرباء، ومحاسبة الفاسدين والمرتشين ومدمري البيئة في البلاد. وأكد المعتصمون، أن تحركاتهم ستتواصل في بيروت ومختلف المناطق لأجل تحقيق تغيير حقيقي في البلاد. ووصلت معدلات الإصابة بأمراض السرطان في لبنان إلى مستويات قياسية من جراء التلوث والتدهور البيئي. ويشهد لبنان أزمة حادة في الكهرباء والمياه والطرقات والبنى التحتية منذ عقود. ولم تتمكن الأجهزة المختصة من تحسين الواقع المعيشي والاقتصادي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات