الاحتلال يقمع تظاهرات الضفة الأسبوعية

عشرات الجرحى بمسيرات العودة في غزة

فلسطينيون يرفعون علم بلدهم خلال مسيرات العودة في غزة | أ.ف.ب

واصل الفلسطينيون تظاهراتهم ضد الاحتلال للأسبوع الـ34 على التوالي في قطاع غزة، فيما أصيب العشرات خلال تظاهرات مماثلة في الضفة الغربية.

وأصيب 40 فلسطينياً برصاص الاحتلال أمس، في الجمعة الـ 34 لمسيرات العودة على حدود قطاع غزة.

وأفادت مصادر طبية بإصابة شابين برصاص الاحتلال وصفت جراح أحدهم بالخطيرة شرق مدينة غزة فيما أصيب آخرون في جباليا.

وبدأ الفلسطينيون بالتوافد لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في فعاليات الجمعة الـ34 لمسيرات العودة وكسر الحصار تحت عنوان «التطبيع جريمة وخيانة».

وباشرت قوات الاحتلال فور وصول المتظاهرين بإطلاق النار تجاههم بمخيم العودة شرق مخيم البريج وسط القطاع، كما أطلقت النار على المتظاهرين بمخيم العودة شرق مدينة رفح جنوبي غزة.

مواجهات الضفة

في الضفة الغربية، أصيب عدد من المشاركين في مسيرة قرية بلعين غرب مدينة رام الله، بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال المسيرة التي انطلقت عقب صلاة الجمعة. وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بالاختناق، فيما أطلقت طائرة لتصويرهم.

كما أصيب شاب بالرصاص المعدني، والعشرات بالاختناق، في قرية رأس كركر غرب مدينة رام الله، خلال قمع قوات الاحتلال للاعتصام الأسبوعي الذي نظمته اللجنة الشعبية لمواجهة الاستيطان في الأراضي التي يحاول الاحتلال الاستيلاء عليها في منطقة جبل الريسان. وأطلق جنود الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع بكثافة تجاه المشاركين في الاعتصام، ما أدى لإصابة فلسطيني بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط في وجهه، حيث جرى نقله لمجمع فلسطين الطبي في مدينة رام الله لتلقي العلاج.

وفد مصري

وصل وفد أمني مصري، مساء الخميس، إلى قطاع غزة واجتمع على الفور مع حركة حماس وذلك بعد يومين من عدوان إسرائيلي على القطاع سقط خلاله 14 شهيداً. وقالت مصادر في حماس إن الوفد التقى قائد الحركة في القطاع وعضو مكتبها السياسي يحيى السنوار ومسؤولين آخرين في الحركة. وقال السنوار، في بيان عقب اللقاء إن مسيرات العودة «مستمرة بالأساليب والأدوات التي تقرها القيادة العليا للمسيرة». من جهته، أكد الوفد المصري بحسب البيان، على جهود بلاده في تثبيت وقف إطلاق النار ومواصلة العمل على رفع المعاناة عن غزة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات