00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بغداد وأربيل تتفقان على استئناف تصدير نفط كركوك

أعلنت وزارة النفط العراقية، عن توصل الحكومة وحكومة إقليم كردستان، إلى اتفاق مبدئي ينص على استئناف تصدير النفط من حقول كركوك، عبر أنبوب الإقليم إلى ميناء جيهان التركي.

وقال الناطق باسم الوزارة عاصم جهاد، إنّ الاتفاق ينص على تصدير النفط من حقول كركوك إلى ميناء جيهان التركي عبر الأنبوب الذي يمر من الإقليم، وبمعدل يتراوح من 50- 100 ألف برميل.

وأضاف، إنّه سيتم تصدير وتسويق هذه الكمية من خلال شركة تسويق النفط العراقية «سومو».

وتوقفت الصادرات من كركوك منذ أكتوبر 2017، عندما سيطرت قوات الحكومة العراقية على كركوك، من السلطات الكردية، رداً على تنظيم استفتاء على استقلال إقليم كردستان.

وسيطر الكرد على كركوك وحقولها النفطية بعد طرد تنظيم داعش من المنطقة عام 2014. واكتسبت حقول النفط العراقية في منطقة كركوك المتنازع عليها أهمية جديدة، بعدما أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات على إيران. وتضغط واشنطن على بغداد لاستئناف الصادرات التي توقفت العام الماضي.

ويستهدف العراق زيادة طاقته التصديرية إلى 8.5 ملايين برميل يومياً في السنوات المقبلة، من أقل من 5 ملايين برميل يومياً الآن، منها مليون برميل قد تأتي من كركوك، ولكن عملية الاستئناف معقّدة.

وعطّل وقف الصادرات من كركوك تدفق نحو 300 ألف برميل يومياً من العراق باتجاه تركيا والأسواق العالمية، ما تسبب في خسارة إيرادات بـ 8 مليارات دولار منذ التوقف العام الماضي. وتأتي معظم صادرات العراق من الحقول الجنوبية، لكن كركوك من أكبر وأقدم حقول النفط في الشرق الأوسط، إذ يقدر النفط القابل للاستخراج فيه بنحو 9 مليارات برميل.

طباعة Email