00
إكسبو 2020 دبي اليوم

سكن

تخصيص بدل إيجار لنواب البرلمان العراقي يشعل مواقع التواصل الاجتماعي

أثار إعلان رئاسة البرلمان العراقي تخصيص مبلغ قدره 3 ملايين دينار عراقي شهرياً، لكل نائب، بدل إيجار سكن في بغداد، الجدل داخل الأوساط الشعبية العراقية.

وعدّ رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ما يتم تداوله بشأن مبالغ «بدل الإيجار» لأعضاء المجلس استهدافاً للسلطة التشريعية، مشيراً إلى أن راتب النائب عن المحافظات «لا يكفي» لدفع إيجار منزل، فيما أكد مغردون بأن النائب المنتخب عن محافظة ما، مكانه الطبيعي في محافظته، وبين منتخبيه، وليس بتخصيص هذا المبلغ الكبير له في بغداد، والذي يفوق إيجار أفخم القصور.

وأطلق ناشطون على موقع «تويتر» وسم «إيجار 3 ملايين» للرد على التصريحات المنسوبة لرئاسة البرلمان بتخصيص 3 ملايين دينار «2500 دولار» شهرياً لكل نائب كبدل إيجار.

وانتقد زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، أعضاء البرلمان، داعيا إياهم إلى «الكف عن التصويت للمصالح الشخصية والامتيازات»، وغرّد قائلاً «لم ننتخبكم لأجل ذلك، فإن لم تنتهوا عن ذلك سلبناكم دعمنا وسيسلبكم الشعب صوته»، مؤكداً «يا أيها النواب صوتوا من أجل كرامة الفقير».

وكتب أحد العراقيين «الحلبوسي رئيس البرلمان العراقي يخصص 3 ملايين لكل نائب كبدل إيجار «!» البرلمان الذي يفكر بسكن نوابه قبل سكن المواطن لا يُعد ممثلاً لشعبه».

واعتبر ثائر الغانمي، أن «أطفالاً يموتون لأن سقف الخرابة سقط عليهم، ونواباً يأخذون 3 ملايين بحجة إيجار بعقود شكلية!».

وبدوره كتب آخر بتوقيع «السعدي»، ان «من يعملون بأجر يومي لا يتجاوز 150 ألف دينار شهرياً ويسكنون إما في التجاوز أو مؤجرين في التجاوزات، لم تعطهم الدولة داراً أو بدل إيجار، وأعضاء البرلمان من راحة إلى راحة ويمنحونهم بدل إيجار 3 ملايين دينار شهرياً، لأن الراتب لا يكفي عضو البرلمان ليستأجر داراً.. أي عدالة هذه؟».

وغرد آخر بالقول «البرلمان الذي يفكر بسكن نوابه قبل سكن المواطن لا يعد ممثلاً لشعبه.. نواب العراق يطالبون بدفع بدل إيجار.. وهم تسلموا 150 مليون دينار، مسبقاً، كـ«مخصصات تحسين معيشة».. لماذا لا يستأجرون من مخصصات تحسين معيشتهم، أو من رواتبهم!؟».

طباعة Email