قطر تعمل على تشكيل منتخب «مستورد» لأجل المونديال

قال موقع «ميديا بارت» الاستقصائي الفرنسي في تقرير له، أمس، إن الاتحاد الدولي لكرة القدم يحقق حالياً في استقبال قطر للاعبين أفارقة، معظمهم قاصرون، ثم نقلهم إلى نوادٍ أوروبية عريقة؛ بهدف إعدادهم لتشكيل الفريق القطري الذي سيشارك في نهائيات كأس العالم 2022.

وبيّن الموقع، أن الاتحاد الدولي يحقق في حالات نقل لاعبين أفارقة قاصرين من مركز تدريب قطري إلى أندية في أوروبا تملكها مؤسسة قطر أسباير زون، وذلك في سياق برنامج أسباير لكرة القدم (AFD)، الذي توقف مؤقتاً عن العمل في عام 2016.

وتابع، إن تقارير «الفيفا» تشير إلى أن هؤلاء اللاعبين القاصرين تم إرسالهم إلى نوادٍ بلجيكية وإسبانية ونمساوية؛ بهدف اختبار طاقاتهم واختيار أفضلهم لتشكيل فريق «وطني» قطري للمنافسة في كأس العالم 2022.

وثائق

وتشير تقارير «الفيفا» إلى أن هناك شبهات حول تورّط «أسباير زون» في عمليات تجنيد غير قانوني للأطفال، وبخاصة في فريق «أوبين» البلجيكي الذي تمتلكه المؤسسة القطرية، بما يعنيه ذلك من انتهاك للقوانين واللوائح الدولية.

وكانت قطر بعثت أكاديمية إسباير وقدمته على أنه مشروع رياضي عملاق، ويهدف للبحث عن مواهب في 14 دولة، واختبار ما لا يقل عن 600 ألف طفل بهدف تجنيس الأفضل منهم وإعدادهم لتشكيل منتخبها الوطني لكرة القدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات