أمن

ارتفاع ضحايا تفجيرات مقديشو إلى 53 قتيلاً

أعلن مصدر في الشرطة الصومالية، أمس، ارتفاع حصيلة التفجيرات التي وقعت قرب فندق في وسط مقديشو إلى 53 قتيلاً على الأقل، بعد وفاة العديد من الجرحى. وقال مسؤول في الشرطة: «حصيلة القتلى ارتفعت، والمعلومات التي تلقيناها من مختلف المستشفيات تشير إلى أن عدد القتلى 53، وعدد المصابين 106». بدوره، قال المسؤول الأمني عبد الرحمن عثمان إن أكثر من 100 شخص جُرحوا في الهجوم، وقضى عدد من الجرحى من جراء إصاباتهم ليلاً.

إلى ذلك، دان أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، الهجمات الإرهابية الغادرة في مقديشيو. وأعرب عن خالص التعازي للحكومة الصومالية ولأسر الضحايا الأبرياء، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى.

وصرح السفير محمود عفيفي، الناطق الرسمي باسم الأمين العام، بأن الجامعة العربية تدعم بكل قوة الجهود المتواصلة التي تقوم بها المؤسسات الأمنية الصومالية من أجل استعادة الأمن والاستقرار في البلاد، وأن مثل هذه الهجمات الخسيسة لن يثنيها عن تقديم كل أشكال الدعم للصومال. كما جدد الناطق الرسمي ثقة الجامعة العربية بقدرة الدولة الصومالية على مخاطبة التحديات التي تواجهها والانتصار على الإرهاب والتطرف، على الرغم من الظروف الشديدة الصعوبة، داعياً المجتمع الدولي إلى مضاعفة الجهد الرامي لمساعدة الصومال على بناء مؤسساته وترسيخ استقراره.

تعليقات

تعليقات