تدخلات إيران تعرقل التشكيل الوزاري في العراق

كشف مصدر سياسي عراقي مطلع، عن وضع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر «فيتو» ضد ترشح القيادي في تحالف البناء، المدعوم من إيران، فالح الفياض، لأي منصب سيادي في الحكومة الجديدة.

وقال المصدر، إن الصدر أخبر الكتل السياسية بفيتو ضد تسلم الفياض، أي منصب سيادي في حكومة عبد المهدي. ويأتي هذا بعد أن تم تداول اسم الفياض وزيراً للداخلية في الحكومة الحالية، يصوت عليه داخل مجلس النواب خلال الجلسات المقبلة، ضمن الوزراء الثمانية الذين لم يمنحهم البرلمان الثقة في الجلسة المخصصة لذلك.

وكان مجلس النواب منح، خلال الجلسة التي عقدها أواخر أكتوبر الماضي، الثقة لحكومة رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، وصوت على اختيار 14 وزيراً، من التشكيلة التي قدمها الأخير خلال الجلسة.

وقبيل ذلك بساعات، وجه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، رسالة إلى نواب البرلمان، بشأن التصويت على كابينة عبد المهدي، بتغريدة كتبها على حسابه الشخصي بموقع «تويتر» جاء فيها: «يا نواب الشعب، أنتم اليوم على المحك، أنتم اليوم مسؤولون أمام الله تعالى، وأمام الشعب وأمام العراق، صوتكم غالٍ وثمين وهو أمانة الشعب لديكم، فأعطوا صوتكم للكفؤ والنزيه والمستقل والمتخصص، وإياكم وتقديم المصلحة الخاصة لكم أو لحزبكم على العراق، وتجنبوا المحاصصة الطائفية والعرقية واجعلوا قراركم عراقياً، وإياكم أن تسلموا العراق لما خلف الحدود».

وعقب ذلك علق النائب بدر الصائغ، عن تحالف «سائرون»، المدعوم من زعيم التيار الصدري، على أسباب رفض تحالفه التصويت على مرشح وزارة الداخلية فالح في جلسة منح الثقة، مبيناً أنه متحزب وليس من التكنوقراط، كما دعا زعيم تحالف «سائرون» مقتدى الصدر».

تعليقات

تعليقات