شهيد فلسطيني جديد في رام الله بعد إصابته برصاص الاحتلال

استشهد فلسطيني، في إحدى مستشفيات رام الله في الضفة الغربية، بعد إصابته برصاص الاحتلال الشهر الماضي، وفق ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية. والشاب الشهيد محمد ابراهيم شريتح (28 عاماً) كان أصيب برصاصة في الرأس أواخر أكتوبر الماضي، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال في قريته المزرعة الغربية شمال غرب رام الله.

مشاركة

سياسياً، أوفد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أمس، رئيس وزرائه رامي الحمد الله، للمشاركة في منتدى باريس للسلام، بمناسبة مرور 100 عام على الحرب العالمية الأولى. وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا»، أن الحمد الله غادر إلى باريس للمشاركة في المنتدى، نيابة عن عباس، من دون تفاصيل إضافية. ووفق الوكالة، من المقرر أن يلتقي الحمد الله إلى جانب مشاركته في المنتدى، عدداً من المسؤولين، لبحث آخر التطورات السياسية والاقتصادية، والتحديات التي تواجه فلسطين، وعلى رأسها انتهاكات الاحتلال.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني صرح قبل أيام، بأن فرنسا لم تطرح أي أفكار رسمية على الجانب الفلسطيني، بشأن الدعوة لعقد مؤتمر دولي للسلام. وقال مجدلاني بهذا الصدد: «للأسف لم يحدث أي تقدم في الموقف الفرنسي، بشأن الاعتراف بالدولة الفلسطينية، أو تقديم مبادرة جديدة لرعاية مؤتمر دولي للسلام». وأشار مجدلاني، إلى أن الرئاسة الفرنسية السابقة كانت خطت خطوة عملية باتجاه لعب دور في عملية السلام في الشرق الأوسط، عبر الدعوة لمؤتمر دولي عقد على مرحلتين في باريس عام 2016.

تعليقات

تعليقات