الهند

وداع العام بقطار «صنع في الهند»

في سباقها الدائم نحو التطوّر والقمة، ستقوم الهند بإطلاق أول مجموعة من تصميمات القطارات غير المدمجة وتصنيعها بالكامل في الهند، التي تشبه القطار السريع.

وسيتم إصدارها للتجربة في غضون أسبوع.وأصدر سودهانشو ماني المدير العام لمصنع اندرال كوتش فاكتوري (ICF)، الذي صمم وصنع مجموعة القطارات المعروفة باسم «قطار 18» بياناً يفيد بأن فكرة تصميم القطار عبارة عن أنبوب ذاتي الدفع لا يحتاج إلى قاطرة، وقد تكلف إنتاجه مليار روبية، مضيفاً أن المرحلة الثانية من القطارات ستكون جاهزة بحلول شهر مارس المقبل.

ومن المتوقع أن تقل التكاليف مع تصنيع المزيد من الحشوات. القطار الهندي الجديد سيعتبر الحل الأمثل لأزمة المواصلات الخاصة بالزحام، وكذلك التنقل من ولاية إلى أخرى بسعر منخفض.

وأخيراً فإنه سيكون ذا جدوى من ناحية توفير الوقت، على أن يكون خط سير القطار بداية من مدينة دلهي مروراً بطريق شاتابتي إكسبريس وتشيناي وبنغلور وأحمد أباد، ويمتد حتى مدينة مومباي، ما سيجعله الرابط الأفضل للهند من الاتجاهات الأربعة.

وسائل الراحة

ويمتلك القطار ذو الست عشرة عربة أحدث وسائل الراحة، ويمكنه تقليل وقت السفر بنسبة 10-15٪. ويتمتع القطار بسرعات أفضل من القطارات التقليدية، حيث يتمتع بقدرة أكبر بنسبة 50٪، ومجهز بنظام كبح ذكي يتألف من فرامل تجددية وكهرو-هوائية.

يوجد في عربات القطار عدد من المقاعد التي يمكن أن تدور بزاوية 360 درجة، ما يمنح الركاب خيار الاستمتاع بالمنظر المباشر للمشهد. ولأول مرة، سيكون الركاب قادرين على دق أبواب السائق وإلقاء نظرة على اللوحة، حيث إن القطار لديه تقنية الجي بي إس.

وقال مسؤولون، إن اختبار سرعة القطار سيجري على امتداد موراداباد باريلي وكوتا ساواي مادهوبور الأسبوع المقبل.

الحوادث

تفعيل هذا القطار أيضاً والتوسع في تصنيعه سيقضي تماماً على حوادث القطارات المستمرة في الهند، والتي تنتج عن حالة القطارات المتهالكة، أو حتى النظام الذي مازال يدار بشيء من العشوائية فيها يخص القطارات صاحبة الرحلات الطويلة، لذلك قررت الحكومة أن تكون أسعار تذاكر القطار الجديد مقاربة للسعر الحالي لتذكرة القطارات.

هذا المشروع يعتبر الأضخم في الهند، بالإضافة إلى أنه محط طموح الحكومة الهندية لزيادة معدلات النمو الاقتصادي تحت شعار «صنع في الهند»، الذي يتبناه رئيس الوزراء الهندي نانيدرا مودي.

بالأرقام

50

تعتمد الهند التي يعيش على أرضها قرابة مليار و300 مليون إنسان، على القطارات في مواصلاتها، لكن هذه الوسيلة لا تخلو من الحوادث.

الشهر الماضي، قضى 50 شخصاً على الأقل في الهند، حين صدم قطار أشخاصاً كانوا متجمعين لحضور مهرجان ديني في أمريتسار، في ولاية البنجاب، شمال البلاد، وفق ما أفادت الشرطة.

وكان عدد كبير من الأشخاص موجودين على السكة الحديد لمشاهدة أحد العروض في إطار مهرجان شعبي في شمال الهند، بحسب شهود. وقال مسؤول في الشرطة: «جلبة كبيرة حدثت في المكان بسبب إطلاق أسهم نارية، وكان الناس عاجزين عن سماع صوت القطار وهو يقترب».

وصرح شاهد لقناة تلفزة محلية: «لقد وصل بسرعة كبيرة»، لافتاً إلى أنه شاهد قطاراً آخر بعدها يصدم الحشد. وأضاف أن الجميع كانوا يركضون وسط فوضى عارمة، وفجأة صدم قطار آخر مجموعة من الناس.

تعليقات

تعليقات