ضربة جديدة لعملاء الدوحة.. أبرز معارض تشادي يعود إلى بلاده

عاد ممثل قوى المقاومة بأوروبا والأمين العام لجبهة التحرير التشادية المعارض الشيخ بن عمر إلى العاصمة التشادية أنجامينا طوعاً من منفاه الاختياري بباريس الذي أمضى فيه نحو 20 عاماً.

واعتبر مراقبون تشاديون بحسب موقع بوابة العين أن عودة بن عمر إلى بلاده ومصالحته مع الحكومة تعدان ضربة قوية لفصائل المعارضة، بقيادة تيمان أردمي وآخرين ترعاهم قطر؛ لإسقاط نظام الحكم في أنجامينا بزعامة الرئيس إدريس ديبي، وذلك لما يتمتع به الرجل من قبول سياسي، وتشكيله حلقة وصل بين المعارضة والغرب. وجرى استقبال رسمي للشيخ بن عمر في مطار «حسن جاموس» الدولي بالعاصمة أنجمينا من قبل الحكومة التشادية.

تعليقات

تعليقات