قضاء

لاجئ سوري يقرّ أمام محكمة أميركية بالقتال مع الإرهابيين

أعلنت وزارة العدل الأميركية، أنّ لاجئاً سورياً أقرّ بتهم موجهة إليه تتعلق بالإرهاب، وبأنه عاد إلى سوريا للقتال فيها إلى جانب الجماعات المتطرفة. وقالت الوزارة في بيان، إنّ أوس محمد يونس الجياب البالغ 25 عاماً، اعترف أنّه سافر من شيكاغو إلى تركيا في نوفمبر 2013، ثم دخل إلى سوريا حيث انضم إلى إحدى الجماعات الإرهابية.

ووفق البيان، فإنّ الجياب لم يصرح بعد عودته إلى الولايات المتحدة في يناير 2014 بأنه زار تركيا وسوريا، كما كان قد نفى في جلسة استجواب دعمه جماعات إرهابية. ويواجه الجياب، حكماً بالسجن لمدة قد تصل إلى 15 عاماً لإقراره بأنه قدّم دعماً مادياً لمنظمة إرهابية، وثماني سنوات لإقراره بالكذب على عملاء فدراليين.

تعليقات

تعليقات