00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مشار يعود إلى جوبا لإتمام اتفاق السلام

عاد زعيم المتمرّدين في جنوب السودان رياك مشار، أمس، إلى جوبا بعد غياب دام أكثر من سنتين للمشاركة في احتفال بمناسبة توقيع اتّفاق جديد للسلام.

وسيستعيد مشار بموجب الاتّفاق منصب نائب الرئيس الذي كان يشغله. ولم يزر مشار جوبا منذ أن اضطر إلى الهرب من العاصمة في يوليو 2016، على أثر معارك طاحنة بين رجاله والقوات الحكومية بعد انهيار اتّفاق سلام سابق. وتمّ التوقيع على الاتّفاق الأخير في سبتمبر بهدف إنهاء حرب أهليّة اندلعت في ديسمبر 2013، وأجبرت نحو أربعة ملايين شخص - نحو ثلث عدد السكّان - على النزوح.

ولدى وصول زعيم المتمرد سابقاً إلى مطار جوبا من الخرطوم، كان في استقباله الرئيس سالفا كير، حليفه السابق.

وسينضمّ الخصمان لرؤساء أفارقة في الاحتفال بالاتّفاق الجديد الذي تم التوقيع عليه في أديس أبابا عاصمة إثيوبيا.

ولم يعرف ما إذا كان مشار سيبقى في جوبا بعد مراسم الاتّفاق، إذ إنّ المحيطين به عبّروا عن مخاوف حيال أمنه.

وقال مشار مخاطباً آلاف الأشخاص الذين تجمعوا للاحتفال بالاتفاق الذي وقّعه مع كير وجماعات أخرى الشهر الماضي: «نحن نحتاج إلى السلام، يجب وقف جميع المدافع على الفور».

طباعة Email