مجموعة «أوريدو» القطرية تفقد 30 % من أرباحها

فقد صافي أرباح مجموعة «أوريدو» القطرية للاتصالات، نحو 467 مليون ريال (127.6 مليون دولار) أو 30 في المئة من الأرباح، خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، على أساس سنوي.

وبحسب إفصاح الشركة لبورصة قطر، أول من أمس، في تقرير نشره موقع «بوابة العين» فقد تراجع صافي أرباح المجموعة إلى 1.096 مليار ريال (300 مليون دولار) خلال الفترة. وكان صافي أرباح المجموعة قد بلغ نحو 1.559 مليار ريال (427.5) في الشهور التسعة الأولى من العام الماضي.

تدني الثقة

وتأثرت سوق الاتصالات القطرية على نحو حاد وفق البيانات الرسمية، بقرار المقاطعة العربية لقطر منذ يونيو الماضي. وهوت أرباح العديد من الشركات في بورصة قطر على نحو حاد، ما أدى إلى تدني ثقة المستثمرين بالسوق وخروج العديد منهم.

وقال متابعون للسوق المالية القطرية، إن قطاعي التأمين والاتصالات كانا الأكثر هبوطاً بين مختلف القطاعات التي يتم التداول عليها. وخسرت أسهم قطاع الاتصالات 13.15 في المئة من قيمتها بعد أن تراجع مؤشر القطاع بمعدل 13.15 في المئة من مستوى 1099 نقطة إلى 954.5 نقطة.

تراجع واضح

ولم تنجح شركة «أوريدو» بتحقيق أي نمو في أرباحها خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام الجاري، بسبب ما تعرضت له من ضربات نتيجة المقاطعة. وتراجعت حصة السهم الواحد من ربح الفترة بـ 30 في المئة، من قرابة 4.87 ريالات للسهم في الشهور التسعة الأولى من 2017، إلى 3.41 ريالات في الفترة المقابلة من العام الجاري.

وتأثرت أنشطة «أوريدو» في إندونيسيا، أكبر أسواقها الخارجية، سلباً جراء قواعد جديدة لتسجيل شرائح الاتصال في البلاد، مما أدى إلى خسارة العملاء غير الملتزمين بالقواعد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات