00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أيادي قطر تعبث بحقول نفط ليبيا

أعادت ليبيا الليلة قبل الماضية، تشغيل حقل البيضاء النفطي الذي توقف عن العمل؛ بسبب الهجمات التخريبية التي شنتها جماعات إرهابية مدعومة من قطر يونيو الماضي على منطقة الهلال النفطي.

ونقلت وكالة «رويترز» عن مهندس ميداني عرض صوراً لعمال وهم يعملون خلال الليل، قوله: إن الطاقة الإنتاجية الحالية للحقل تبلغ نحو 12400 برميل نفط يومياً.

هدف تخريبي

وشنّت ميليشيات إرهابية تابعة للإرهابي إبراهيم الجضران، المدعوم من قطر، هجوماً على الهلال النفطي في 14 يونيو الماضي، قالت مصادر عسكرية ليبية، إنه جرى بإيعاز من قطر بهدف تعطيل الإنتاج، واحتوى الجيش الوطني الليبي الهجوم خلال أسبوع، وطارد فلول الجضران التي فرت للجنوب، وأعلن الجيش الوطني الليبي تحرير المنطقة في 21 من الشهر ذاته.

خسائر كبيرة

وتسببت الهجمات الإرهابية آنذاك في إحراق عدد من الخزانات النفطية، وخسائر تقدر بمليارات الدولارات، وقد شن سلاح الجو الليبي غارات مكثفة استهدفت مقاتلي حرس المنشآت النفطية التابعين للإرهابي إبراهيم الجضران، وتنظيم سرايا الدفاع عن بنغازي الإرهابي، والمعارضة التشادية في المنطقة الواقعة بين السدرة وراس لانوف.

نقل التبعية

وفي شهر يوليو الماضي، أعلن الجيش الوطني الليبي، السماح باستئناف حركة تصدير النفط عبر الموانئ في منطقة الهلال النفطي، وإلغاء قرار القيادة العامة الصادر في 27 يونيو الماضي، الخاص بإيقاف استقبال البواخر لغرض تصدير النفط من الموانئ.

وكان الجيش الوطني الليبي قد نقل تبعية منطقة الهلال النفطي إلى المؤسسة الوطنية للنفط في بنغازي، بعد التأكد من تورط المؤسسة النفطية التي تتخذ من طرابلس مقراً لها، في دعم الإرهاب والميليشيات التي تهاجم الجيش بين الحين والآخر.

طباعة Email