التحالف: ميليشيا الحوثي تعرقل وصول المساعدات لليمنيين

دعا الناطق باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، المنظمات الدولية إلى تحويل المبالغ المخصصة لليمن عبر البنك المركزي اليمني، مؤكداً استمرار تقديم الدعم الاقتصادي إلى اليمن. وكشف المالكي، خلال مؤتمر صحافي لاستعراض آخر تطورات الوضع في اليمن، عن الانتهاكات الكبيرة لميليشيا الحوثي للقانون الدولي والإنساني بالاعتداء على مخيمات النازحين، بالإضافة إلى عرقلة تحركات المنظمات الإنسانية بين الحديدة وصنعاء، معلناً تفعيل الممرات الآمنة في الحديدة منذ الإعلان عنها.

وأكد المالكي، أن الميليشيا الحوثية تتعمد عرقلة تحركات المنظمات الإنسانية بين الحديدة وصنعاء، ولفت إلى أن الميليشيا الانقلابية تنتهك القانون الدولي والإنساني بالاعتداء على مخيمات النازحين، مؤكداً أن المنظمات الحكومية وغير الحكومية تستنكر أعمال تلك الميليشيا، وكشف عن أن المنافذ الإغاثية البرية والبحرية والجوية باليمن تعمل بكامل طاقتها، لافتاً إلى أن بعض المنظمات تتساءل عن الممرات الآمنة التي يمكن التنقل من خلالها، وهي «الحديدة - القناوص - الحديدة - صنعاء، الحديدة - الزهرة - حجة - صنعاء، الحديدة - الضحى -عدن - باجل - صنعاء».

وأوضح خلال المؤتمر، أن الهدف من الممرات هو تسهيل حركة المواد الغذائية والمواد اللازمة، بالإضافة إلى المنظمات الأممية والشعب اليمني من الحديدة إلى مختلف مدن اليمن. وأشار إلى أن الميليشيا الانقلابية مستمرة في إطلاق الصواريخ الباليستية من محافظة صعدة باتجاه الأراضي السعودية، كاشفاً عن أنه تم استهداف أحد المخازن الاستراتيجية للأسلحة للميليشيا الحوثية. وأوضح أن الميليشيا الحوثية تقوم بأعمال قتل خارج إطار القانون، مشيراً إلى أنه تم مهاجمة منصة إطلاق طائرات بدون طيار ومركز إمداد للميليشيا الحوثية.

3 مليارات

أكد المالكي أن جهود المملكة مستمرة في دعم الاقتصاد اليمني، حيث قدمت المملكة لليمن في 2014 مبلغ وقدره مليار دولار للبنك المركزي اليمني، كما قدمت المملكة ضمن العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن في بداية يناير عام 2018 ملياري دولار للبنك المركزي لدعم الاقتصاد اليمني والمحافظة على العملة اليمنية، مشيراً إلى دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الذي قدم 200 مليون دولار كمنحة للبنك المركزي للمحافظة على قيمة الريال اليمني ودعم اقتصاده.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات