بن دغر: الحوثي دمّر المؤسسات اليمنية وفي مقدمتها الإعلام

أكد رئيس الوزراء اليمني د.أحمد عبيد بن دغر، أهمية قيام المؤسسات الإعلامية بدورها الريادي الفاعل خدمة للقضية الوطنية، ومساندة الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي، في مواجهة الميليشيا الحوثية، وما ترتب على أفعالها من تداعيات خطيرة، مشيراً إلى أن الميليشيا الحوثية، دمرت كل مؤسسات الدولة وفي مقدمتها المؤسسات الإعلامية.

جاء ذلك في اللقاء الذي جمعه أمس، برؤساء المؤسسات الإعلامية الرسمية بحضور وزير الإعلام معمر الارياني ووكلاء الوزارة لمناقشة مستوى الأداء في مختلف المؤسسات الصحفية ومتطلبات الارتقاء بالرسالة الإعلامية في ظل ما ترتب على الانقلاب الهمجي لميليشيا الحوثي والاستحقاقات الوطنية لمواجهته.

وأكد رئيس الوزراء رفض السلوكيات التي من شأنها تقسيم وتجزئة اليمن والانقلاب على الجمهورية وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر وواحدية النضال الوطني باعتبار ذلك خيانة لدماء الشهداء ومناضلي الثورة اليمنية شمالاً وجنوباً شرقاً وغرباً. وقال «لقد دمرت الميليشيا الحوثية، كل مؤسسات الدولة وفي مقدمتها المؤسسات الإعلامية ومحاولتها طمس الهوية الوطنية وقيم الثورة ولهذا فقد حرصنا على إعادة بنائها مجدداً من الصفر بالرغم من شحة الموارد وقلة الإمكانيات».

وأضاف «هناك جملة من المشاريع الإعلامية التي ستجد النور قريباً وستعمل بلا شك على نقل العمل الإعلامي إلى مصاف أفضل». ولفت إلى أن حالة الانهيار التي تعرض لها اليمن جاءت نتيجة طبيعية للحرب الهمجية التي شنتها ميليشيا الحوثي وسيطرتها على مّؤسسات الدولة وتدميرها للنسيج الاجتماعي وانتهاجها لسياسة القمع وتكميم الأفواه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات