رحبت بالجهود البناءة لتخفيف التوتر في سوريا

الإمارات تعبر عن قلقها من تصاعد العنف في إدلب

رحبت دولة الإمارات بالجهود البناءة من أجل تخفيف التوتر بين جميع الأطراف في سوريا ودعتهم للجلوس على طاولة المفاوضات والتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة.

وأعرب عبيد سالم الزعابي، المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى الأمم المتحدة في جنيف، عن قلق دولة الإمارات العميق إزاء تصاعد التوتر والعنف في إدلب وتداعياته الإنسانية الوخيمة على المدنيين المحاصرين، مشدداً على أهمية دور المجتمع الدولي في ضمان وصول المساعدات إلى المناطق التي لا تزال محاصرة.

ورحبت دولة الإمارات في الكلمة التي ألقاها الزعابي أمام الدورة الـ39 لمجلس حقوق الإنسان بجنيف، بالجهود البناءة كافة التي تبذلها الأمم المتحدة والجهود الدولية الأخرى من أجل تخفيف التوتر بين جميع الأطراف في سوريا ودعتهم للجلوس على طاولة المفاوضات والتوصل إلى تسوية عادلة وشاملة بعد مرور قرابة 7 سنوات على اندلاع الأزمة.

وأكد الزعابي في هذا الصدد دعم دولة الإمارات الكبير لاستئناف مفاوضات السلام، إيماناً منها بأن الحل السياسي هو الحل الوحيد الكفيل بإنهاء الأزمة في سوريا واسترجاع الأمن والاستقرار في المنطقة.

اقرأ ايضاً


الإمارات ترحب بالجهود البناءة لتخفيف التوتر في سوريا

تعليقات

تعليقات