مساعدات إماراتية لمناطق نائية في وادي حضرموت - البيان

مساعدات إماراتية لمناطق نائية في وادي حضرموت

جانب من عمليات التوزيع | وام

وزعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، امس، دفعة جديدة من المساعدات الغذائية على 330 من الأسر المحتاجة في منطقة الرحبة والقرية وقاهر والقوز بمديرية تريم في محافظة حضرموت، وذلك في إطار مشروع الهيئة الإنساني لتطبيع الحياة للأسر التي تعاني أوضاعاً اقتصادية صعبة.

شملت المساعدات -التي استهدفت 1650 فرداً من الأسر المحتاجة- الاحتياجات الأساسية من المواد التموينية الضرورية. وقال محمد عبيد الشامسي ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في حضرموت إن توزيع هذه السلال الغذائية يأتي استمراراً لبرنامج المساعدات الإنسانية الذي تقوم به الهيئة ضمن سلسلة من الحملات نفذتها في عموم مناطق حضرموت ساحلاً ووادياً إضافة إلى وصولها لمناطق نائية مكتظة بالألم والوجع الإنساني.. مؤكداً استمرار الهيئة في تحسين الحياة المعيشية للسكان وتوفير متطلبات المرحلة من خدمات ومشروعات حيوية.

انتشار المساعدات وأكد حرص الهيئة على تحقيق أوسع انتشار للمساعدات الإغاثية لتغطي الحالات المستحقة للمساعدات الإنسانية.. مشدداً على أن هذه الظروف تتطلب تضافر الجهود الإنسانية كافة للحد من معاناة المتضررين وتحسين أوضاعهم المعيشية ولفت الانتباه لظروفهم الحرجة.

من جانبهم، أعرب عدد من المستفيدين عن شكرهم وامتنانهم لدولة الإمارات على ما تقدمه من مساعدات إنسانية ضرورية ترفع عن كاهلهم أعباء الحياة المعيشية اليومية الصعبة، مشيرين إلى أن هذه اللفتة الإنسانية خففت معاناتهم وظروفهم الصعبة التي يعيشونها خصوصاً مع انهيار الوضع الاقتصادي بالبلاد.. موجهين جزيل الشكر والامتنان إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات